وزير الخارجية الأمريكي: الحرب في تيجراي وضعت إثيوبيا على طريق الدمار

0 تعليق ارسل طباعة

حذر وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، اليوم الجمعة، من أن الحرب في إقليم تيجراي قد وضعت إثيوبيا على "طريق الدمار" الذي قد يتردد صداه في جميع أنحاء شرق إفريقيا، وذلك حسبما نقلت قناة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية.

وأكد بلينكن، في حديثه إلى "سي إن إن" حسبما نقلته الأخيرة اليوم، على أن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد يجب أن يتحمل مسؤوليته وينهي العنف في البلاد.

وفي حديثه للشبكة الأمريكية في أبوجا بنيجيريا على هامش جولته الإفريقية، قال بلينكن إنه "من الضروري أن يتوقف القتال وبدء الحوار"، مكررا دعوته لوقف إطلاق النار طويل الأمد لتمكين توفير المساعدة الإنسانية.

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي: "يجب أن يحدث هذا في أقرب وقت ممكن. مع مرور كل يوم، ما نراه هو زيادة في التوترات الطائفية التي تخاطر بالفعل بتمزيق البلاد وامتدادها إلى دول أخرى في المنطقة".

ودعا بلينكن رئيس الوزراء الإثيوبي إلى الحوار مع الأطراف المتحاربة والعمل على "إنهاء العنف"، مشددا على أن "هذه مسؤوليته كزعيم للبلاد".

وأكد أنه "لا يوجد حل عسكري للتحديات في إثيوبيا"، وأن "هذا طريق إلى دمار البلاد، والبؤس لشعب إثيوبيا الذي يستحق أفضل بكثير".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق