سكرتير مجلس الأمن الروسي ونظيره الأمريكي يتفقان على تحسين أجواء العلاقات بين البلدين

0 تعليق ارسل طباعة

أجرى سكرتير مجلس الأمن القومي الروسي، نيقولاي باتروشيف، ومستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك ساليفان، اتصالا هاتفيا اتفقا فيه على العمل لتحسين أجواء العلاقات بين بلديهما.

وذكر مجلس الأمن الروسي، في بيان، أن باتروشيف أجرى، اليوم الأربعاء، مكالمة هاتفية مع ساليفان حيث «اتفقا على العمل المشترك لتحسين أجواء العلاقات الروسية الأمريكية ورفع الثقة بين البلدين».

ونقلًا عن موقع «روسيا اليوم» الإخباري، مساء الأربعاء، أضاف البيان أن «المحادثات جرت في سياق بناء وفي إطار الاستعدادات للاتصالات المرتقبة على المستوى الأعلى».

ويأتي هذا اللقاء في الوقت الذي يؤكد فيه الطرفان سعيهما إلى تحسين العلاقات بين البلدين التي سبق أن قال الكرملين إنها تراجعت إلى أسوأ حالة منذ فترة الحرب الباردة.

وفي إطار هذه الجهود أجرى الرئيسان الروسي، فلاديمير بوتين، والأمريكي، جو بايدن، يوم 16 يونيو الماضي في جنيف أول قمة بينهما استمرت نحو 4 ساعات واتفقا خلالها على إعادة سفيري البلدين بعد استدعائهما سابقا.

وأعلن بوتين أنه ليست لديه أوهام عقب لقائه مع بايدن، لكن هناك بارقة أمل ببناء الثقة المتبادلة ويمكن الاتفاق حول كل القضايا التي تم بحثها.

كما أكدت إدارة بايدن ضرورة التعاون مع روسيا في المجالات التي يمكن فيها ذلك، خاصة الاستقرار الاستراتيجي، والأمن السيبراني، وحل بعض الأزمات الإقليمية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق