في ذكرى خطوبتهما.. قصة حب درامية بين ويليام وكيت ميدلتون

0 تعليق ارسل طباعة

تحل ذكرى خطوبة البرنس ويليام تشارلز وكيت ميدلتون، اليوم الثلاثاء، إذ تمت الخطبة في 16 من شهر نوفمبر لعام 2010، بينما أقيم حفل الزواج في 29 من شهر أبريل لعام 2011م.

وبدأت قصة حب ويليام وكيت بعد عاما من دراستهما سويا بجامعة أندروز باسكتلندا، تحديدا في عام 2002م، عندما حضر الصديقين عرضا للأزياء، ارتدت فيه كيت ملابس لفتت نظر ويليام، ليراها بشكل مختلف لأول مرة، ويطلب مواعدتها.

وقال ويليام لصحفية التليجراف في عام 2010، إن علاقته بكيت تغيرت بعدما قضيا المزيد من الوقت سويا، مشيرا إلى أنهما كانا أصدقاء لعام كامل، ثم شعرا بمشاعر مختلفة بعد ذلك وبدأت المواعدة.

وفي عام 2005، تخرج الحبيبان من الجامعة، إذ حصل ويليام على شهادته في الجغرافيا، بينما حصلت كيت على شهادتها في تاريخ الفن، وبحلول هذا الوقت كانت علاقتهما تحت أعين الصحافة، وكان يعلم العالم بأكمله أنهما يتواعدان.

وظهرت كيت، لأول مرة مع عائلتها لدعم صديقها ويليام في عام 2006، وذلك عندما حضروا موكب السيادة بالأكاديمية العسكرية في ساندهيرت، هذا بحسب ما ذكر في موقع إنسايدر.

عندما أصبحت علاقة ويليام وكيت علنية، تعرضا للمضايقات من الصحافة، حيث قيل بعد ذلك أنهما انفصلا، وتصدرت الأخبار عناوين تؤكد انفصال ويليام عن كيت؛ لأنه قابل فتاة أكثر إثارة منها، ولكن نفى مصدر من القصر هذه الإشاعات، وبالفعل عاد الحبيبان للظهور سويا علنا مرة أخرى في صيف عام 2007.

وبعد خطوبتهما اعترف ويليام لصحيفة التليجراف بأنه انفصل عن كايت لفترة قصيرة؛ لأنهما كانا صغارا جدا، ويريدان أن يكبرا ويعلم كل منهما ما هو طريقه الخاص في الحياة، مشيرا إلى أن هذا الانفصال كان مفيدا لعلاقتهما، بينما قالت كيت إنها كانت فترة هامة، لأنه من الممكن أن تستهلك العلاقة العاطفية طاقة الانسان عندما يكون صغيرا بالعمر، موضحة أنها أصبحت أقوى بسبب هذا الانفصال، واكتشفت عن نفسها أشياءا جديدة لم تكن تعلمها من قبل.

وفي شهر أكتوبر لعام 2010، تقدم ويليام لخطبة كيت خلال قضاءهما لإجازة معا في كينيا، موضحا أنه أهداها خاتم الزواج الذي ارتدته والدته الأميرة ديانا، وبالرغم من أن الخاتم كان بحوزة شقيقه هاري، إلا أن ويليام طلبه منه قبل خطبة كيت، لأنه أراد أن يشعر بأن والدته بجانبه في هذا اليوم.

وأصدرت العائلة الملكية، بيانا رسميا في 16 من شهر نوفمبر لعام 2010 قالت فيه، يسعد أمير ويلز أن يعلن خطوبة الأمير ويليام على الآنسة كاثرين ميدلتون.

وأوضح البيان، أن الزوجان سيعيشان في شمال ويلز بعد الزواج، ليستمر ويليام في خدمة بريطانيا.

وأقيم حفل زواج ويليام وكيت في 29 من شهر أبريل لعام 2011، وفي نفس اليوم حصلا على ألقابهما كدوق ودوقة كامبريدج، وقد تكلف حفل زفافهما ما يزيد عن 34 مليون دولار، وشاهده حول العالم 3 مليارات مشاهدين، وهو يعتبر واحدا من أغلى حفلات الزفاف في التاريخ.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق