ألمانيا... منح زعيمة المعارضة في بيلاروس جائزة للسلام

0 تعليق ارسل طباعة

حصلت سفيتلانا تيخانوفسكايا، زعيمة المعارضة البيلاروسية، على جائزة سلام ألمانية اليوم السبت.

وأعلن مجلس الأمناء الجائزة أنه قرر تكريم تيخانوفسكايا بجائزة السلام "لوتر-كريسيش" لشجاعتها كممثلة للحركة الديمقراطية في بلادها.

ولم تحضر السياسية المعارضة البالغة من العمر 39 عاما خلال حفل التكريم شخصيا، في مدينة ماجدبورج الألمانية، لكنها بعثت برسالة فيديو لشكر اللجنة على التكريم.

وقالت اللجنة إن تيخانوفسكايا كانت مستعدة لتحمل مخاطر شخصية عالية في الدفاع عن معتقداتها في اللحظة الحاسمة.

وتحظي تيخانوفسكايا باهتمام المجتمع الدولي باعتبارها إحدى أبرز نشطاء المعارضة الذين ظهروا في الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية في بيلاروس العام الماضي.

وقالت اللجنة إن محاولة تيخانوفسكايا في أن تحل محل الرئيس الحالي ألكسندر لوكاشينكو في انتخابات البلاد، والتي يُعتقد على نطاق واسع أنها مزورة، عززت دور أوروبا في بيلاروس وشرقي القارة، وهو ما شجع كثيرين على الاحتجاج السلمي.

وأجرت تيخانوفسكايا، التي تعيش حاليا في المنفى بليتوانيا، محادثات مع الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير في برلين أمس الأول الخميس.

وتمنح الكنيسة البروتستانتية في ماجدبورج جائزة السلام "لوتر كريسيش"، وتبلغ قيمتها 3 آلاف يورو.

وتُمنح الجائزة، التي تخلد ذكرى لوتر كريسيش (1898-1986)، وهو قاضٍ ألماني كان مناهضا لمعاداة السامية، كل عامين لأفراد أو مجموعات تكريما للجهود المتميزة من أجل تحقيق المصالحة.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق