موجة حر كبرى تهدد أمريكا والحرارة تصل إلى 43 درجة

0 تعليق ارسل طباعة

هددت موجة حارة خطيرة ضربت غرب الولايات المتحدة بتحطيم الأرقام القياسية في ولايتي كاليفورنيا وأريزونا هذا الأسبوع، حيث ارتفعت درجات الحرارة بشكل قياسي تجاوز مستوى 110 درجة فهرنهايت (43 درجة مئوية) وخيم عليها شبح نقص الكهرباء مع تزايد الطلب على تكييف الهواء، حسبما أفادت وكالة بلومبرج للأنباء اليوم الاثنين.

وقالت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية اليوم الاثنين، إن التحذيرات بشأن ارتفاع درجات الحرارة من فينيكس إلى شمال كاليفورنيا ستبقى كما هي حتى مساء السبت المقبل.

وأوضحت أن درجات الحرارة في وادي كاليفورنيا الأوسط قد ترتفع إلى 113 بين يومي الخميس والسبت المقبلين ، وأن أجزاء من أريزونا يمكن أن تصل فيها درجة الحرارة إلى 119 درجة.

ويمثل هذا الطقس الحارق أول اختبار هام هذا العام لشبكات الكهرباء في غرب الولايات المتحدة فيما تستعد المنطقة لمواجهة موجة جفاف تاريخي.

ويأتي هذا بعد 10 أشهر من تعرض كاليفورنيا لموجات من انقطاع التيار الكهربائي المستمر في الصيف الماضي ، وتسبب ذلك في غرق أكثر من مليون شخص في الظلام لفترة وجيزة خلال موجة الحر لأول مرة منذ أزمة الكهرباء التي شهدتها البلاد عام 2001.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق