روسيا تعتزم إثارة مسألة سلوك عمالقة تكنولوجيا المعلومات في المحافل الدولية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
أعلن رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين، أن بلاده تعتزم طرح مسألة سلوك شركات تكنولوجيا المعلومات الدولية خلال اجتماع الجمعية البرلمانية لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي وفي الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا.

وقال فولودين، في قناته على "تليجلرام"، بحسب وكالة أنباء "نوفوستي" الروسية، اليوم الإثنين: "سيكون من الصواب للمنظمات الدولية، وعلى وجه الخصوص، المنظمات البرلمانية الدولية، أن تولي الأولوية للاهتمام بهذا الموضوع"، مضيفا: "من جانبنا، سنحاول طرح هذه المسألة في اجتماع الجمعية البرلمانية لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي، ونقترح النظر فيها في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، وإثارتها في إطار الاجتماعات الدولية".

وأضح أن بعض شركات تكنولوجيا المعلومات الدولية حاولت في الآونة الأخيرة إملاء قواعدها في مجال المعلومات، متابعا: "نرى بالفعل كيف يتم تقويض الأسس، التي بُنيت عليها الشبكة العنكبوتية العالمية، حيث يتم تجاهل مبادئ حرية التعبير والحق في نشر المعلومات".

وأشار إلى أن الإجراءات التي من شأنها أن تجعل من الممكن الاقتراب من حل المشكلات الناشئة المتعلقة بتطور الإنترنت يجب أن تتوافق مع حجمها وقوتها في التأثير.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أعلن مؤخرا عن وجود العديد من التهديدات المحتملة للأمن العالمي وسيادة الدول الفردية في مجال المعلومات، ومن جانبها، اتهمت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إدارات شركات تكنولوجيا المعلومات الغربية بالترويج لمحتوى تحريضي كي يقوم المواطنون الروس بتنظيم أنشطة مخالفة للقانون.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق