أكثر من 400 ألف حالة إصابة جديدة بكورونا في الهند خلال 24 ساعة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

سجلت الهند رقما قياسيا عالميا قاتما لحالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا، بلغ 401 ألف و993 حالة، اليوم السبت، حتى في الوقت الذي حاولت فيه بدء جولة جديدة من حملة التطعيم، على الرغم من نقص الجرعات.

ورفعت الإصابات الجديدة، إجمالي حصيلة الإصابات في البلاد إلى ما يزيد على 19 مليون حالة.

وأظهرت بيانات حكومية أن إجمالي حصيلة الوفيات تبلغ حوالي 212 ألف، حيث توفي 3523 شخصا في الساعات الـ24 الماضية.

والهند، التي تتضرر من موجة ثانية من الجائحة، هي أول دولة تتجاوز الـ400 ألف حالة إصابة يومية، بعد أن سجلت أكثر من 300 ألف حالة إصابة يومية لتسعة أيام متتالية.

وأرسلت مستشفيات في نيودلهي رسائل استغاثة مرارا بشأن نقص الأكسجين على مدار الأيام العشرة الماضية، ولم يظهر الوضع إلا تحسنا طفيفا.

وقال سودهانشو بانكاتا مدير مستشفي باترا إن ثمانية مرضى بكوفيد -19 توفوا في المستشفى في دلهي اليوم السبت بعد نفاد إمدادات الأكسجين.

وذكرت وكالة أنباء (آي.إيه.إن.إس) أن محكمة دلهي العليا انتقد الحكومة بشدة في جلسة استماع بشأن هذه المسألة وأمرت بتوفير إمدادات الأكسجين "بأي وسيلة كانت".

وقالت المحكمة لمحامي الحكومة: "لقد تجاوزت الأمور كل الحدود ... عليكم أن ترتبوا كل شيء الآن. أنتم من حددتم المخصصات، وعليكم أن تفوا بها. لقد تم فقد ثمانية أرواح. لا يمكننا أن نغض الطرف عن هذا"، وحذرت المحكمة من دعاوى ازدراء المحكمة ضد المسؤولين في حالة عدم الامتثال للأوامر.

ومع زيادة الضغط على المستشفيات ومواقع حرق الجثث بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، عقد رئيس الوزراء، ناريندرا مودي مساء أمس الجمعة اجتماعا حكوميا لبحث إجراءات لإنقاذ البنية التحتية الصحية بإضافة أسرة بالمستشفيات ومواجهة النقص في إمدادات الأكسجين والعقاقير المضادة للفيروسات.

وتتعثر حملة التطعيم في الهند، وهي من بين أكبر منتجي اللقاحات في العالم، أيضا.

وبينما وسعت الحكومة الاتحادية حملة التطعيم، اليوم السبت، لتشمل جميع البالغين فوق 18 عاما، ذكرت الكثير من الولايات أنها تؤجل الجولة الجديدة لأن المخزون، الذي لديها قد نفد.

وبدأت الهند حملة التطعيم في يناير، لكن حتى الآن، تلقى 10 % فقط من الأشخاص المؤهلين الذين تبلغ أعمارهم 45 عاما فما فوق جرعة لقاح واحدة على الأقل، أي تم تطعيم أقل من 2 % بالكامل.

وبلغ عدد الجرعات اليومية التي تم إعطاؤها للسكان ذروتها عند 5ر4 مليون جرعة في الخامس من أبريل، لكن الأرقام انخفضت منذ ذلك الحين، حيث تم إعطاء 7ر2 مليون جرعة أمس الجمعة.

ومن جهة أخرى، قال أنتوني فاوتشي، وهو واحد من أكبر الخبراء العالميين بشأن الجائحة لصحيفة (إنديان اكسبرس) في مقابلة إن الهند يتعين أن تشهد إغلاقا لبضعة أسابيع للسيطرة على تفشي فيروس كورونا.

وأضاف فاوتشي وهو أيضا كبير المستشارين الطبيين للرئيس الأمريكي، جو بايدن أن الإغلاق سينهي دائرة انتقال الفيروس في الهند ويقدم نافذة لاتخاذ خطوات فورية ومتوسطة وبعيدة المدى، للخروج من الوضع "الصعب واليائس للغاية".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق