رئيس مؤتمر ميونخ للأمن يوصي الاتحاد الأوروبي بتعلم لغة القوة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
أوصى رئيس مؤتمر ميونخ للأمن، فولفجانج ايشينجر، الاتحاد الأوروبي بأن يتعلم لغة القوة.

وفي تصريحات لصحيفة "باساور نويه برسه" الألمانية الصادرة، اليوم السبت، قال السفير الألماني الأسبق في واشنطن، إن على الاتحاد الأوروبي أن يثبت قدرته على ممارسة السياسة العالمية إذا أراد أن يكون على قدم المساواة مع الولايات المتحدة والصين.

وفي هذا الصدد، نصح ايشينجر بإلغاء مبدأ التصويت بالإجماع من أجل التغلب على العراقيل التي تسببها بعض دول التكتل ومن أجل توفير مزيد من القدرة على التحرك في مجال السياسة الخارجية والأمنية.

وأعرب ايشينجر عن اعتقاده أنه من الممكن، على سبيل المثال، تطبيق مبدأ يتم بموجبه رفع قضية ما إلى المستوى الأعلى التالي على الفور حال اعترضت عليها إحدى الدول الأعضاء.

وطالب بلاده بأن تأخذ بزمام المبادرة في هذا الصدد وأن تتخلى عن حق الفيتو تماما، وهذا سيكون بمثابة إشارة قوية مفادها أن ألمانيا مستعدة لإعداد الاتحاد الأوروبي بشكل يجعله قادرا على القيام برد فعل على التحديات المتقلبة العديدة في الوضع العالمي بالحزم والسرعة اللازمين.

وفيما يتعلق بالسياسة الأوروبية حيال الصين تحديدا، نصح ايشينجر الأوروبيين بالتكاتف مع الولايات المتحدة.

وقال إن اتخاذ موقف واضح حيال انتهاكات حقوق الإنسان هناك يمكن، أن يظهر تأثيره عندما يتحدث الشركاء عبر ضفتي الأطلسي بصوت واحد.

واعتبر ايشينجر، أن تنامي المواجهة بين القوى العظمى يعد من التهديدات التي تحيق بالتعاون الدولي السلمي، ورأى أن من المعضلات أن تصميم هيكل أمني مستدام لأوروبا لا يمكن عمله إلا بالتعاون مع روسيا في الوقت الذي تحتاج فيه الكثير من الدول الأوروبية إلى الحماية من روسيا.

وقال ايشينجر، إن اتخاذ تدابير إجبارية مثل فرض عقوبات أمر ضروري من أجل تغيير الحسابات الروسية، لكنه رأى أنه يجب ربط هذه الخطوات بعرض لإجراء محادثات، واختتم كلامه بالقول إن تحسين الوضع مسألة متروكة لروسيا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق