مقتل 5 واعتقال آخرين وجيش ميانمار يواصل حملات القمع ضد المتظاهرين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قتل خمسة أشخاص في مختلف أنحاء ميانمار اليوم السبت، فيما يواصل الجيش حملات القمع ضد المظاهرات.

وقال موقع "ميانمار ناو" الإخباري إن ثلاثة أشخاص قتلوا، في حملة قمع شنتها القوات المسلحة على مظاهرة في "مونيوا" بمنطقة "ساجاينج" صباح اليوم السبت.

وقتل متظاهر وتم اعتقال عشرة آخرين في "ثاهتون" بولاية "مون" طبقا لمجلة "باجو" الأسبوعية على الإنترنت. وأخذ الجنود جثته.

وتابعت المجلة أن صبيا، 18 عاما، قتل بالرصاص، رغم انه لم يشارك في الاحتجاجات.

يذكر أنه بعد فوز حزب الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية بأغلبية واضحة في الانتخابات التي أجريت في نوفمبر الماضي، نفذ الجيش انقلابه، ووصف الانتخابات بأنها مزورة.

دوجرى إلقاء القبض على أون سان سو تشي، ولا تزال قيد الاحتجاز .

ودعت المبعوثة الأممية الخاصة بميانمار كريستين شرانير بورجينير مجلس الأمن الدولي إلى التحرك لمواجهة العنف العسكري المستمر في البلاد.

وقالت الدبلوماسية السويسرية:" أطالب المجلس بمراعاة كل الأدوات المتاحة لاتخاذ إجراء جمعي، وفعل الصواب، وما يستحقه مواطنو ميانمار ومنع كارثة متعددة الأبعاد في قلب آسيا".

واستمرت أعمال العنف في ميانمار في إثارة المخاوف في أنحاء آسيا، حيث قالت سنغافورة والصين إنهما تشعران بالقلق" إزاء تصاعد العنف واستخدام القوة المميتة من جانب القوات الأمنية ضد المتظاهرين".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق