بايدن يشيد بتحسن أرقام الوظائف الأمريكية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
تراجع معدل البطالة الأمريكي إلى 6 بالمئة في مارس الماضي، بعد أن حطم أرباب العمل التوقعات، وأضافوا 916 ألف وظيفة، في مؤشر على مواصلة الاقتصاد تعافيه من جائحة فيروس كورونا.

وأشاد الرئيس الأمريكي جو بايدن بتقرير الوظائف اليوم الجمعة، قائلا للصحفيين بالبيت الأبيض إنه "في الشهرين الأولين لإدارتنا، رأيت توفير وظائف جديدة بشكل أكبر عن أول شهرين لأي إدارة في التاريخ".

لكنه قال إنه "لا يزال أمامنا شوط طويل لقطعه كي يعود اقتصادنا إلى مساره، بعد أسوأ أزمة اقتصادية ووظيفية خلال ما يقرب من قرن من الزمان".

وكان البيت الأبيض سريعا في الإشادة بهذه الأرقام، التي تجاوزت توقعات المحللين التي كانت تدور حول 660 ألف وظيفة، التي تم توفيرها في فبراير.

وبلغ معدل البطالة في مارس أقل بمقدار 2ر0 نقطة مئوية عن فبراير، وفقا للبيانات الصادرة عن وزارة العمل الأمريكية.

ومع ذلك، لا يزال معدل البطالة أعلى بكثير عما كان قبل الجائحة، حيث بلغ في فبراير من العام الماضي 5ر3 بالمئة، وهو مستوى ينظر إليه بأن الولايات المتحدة شهدت فعليا توظيفا كاملا.

وحينئذ انهارت سوق التوظيف بوتيرة قياسية خلال ربيع العام الماضي، حيث تسببت أزمة فيروس كورونا في إغلاق قطاعات واسعة من الاقتصاد والحياة العامة. لكن سوق العمل يتحسن بشكل ثابت منذ ذلك الحين.

ووفقا لوزارة العمل، تعكس الزيادة في التوظيف استئناف النشاط الاقتصادي الحقيقي بدرجة أكبر أو أقل في كل الولايات.

وتم تخفيف الإجراءات المرتبطة بفيروس كورونا بشكل كبير، بينما تمضي حملة التطعيم بالولايات المتحدة بوتيرة سريعة مقارنة بالكثير من الاقتصادات الرئيسية الأخرى.

وتم التعامل مع أكثر من 6ر153 مليون جرعة، وفقا للوكالة الصحية الأمريكية، مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، حيث تلقى 30 بالمئة من السكان جرعة واحدة على الأقل من اللقاح المضاد للفيروس.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق