فريق نافالني: زعيم المعارضة فقد 8 كيلوجرامات من وزنه قبل الإضراب عن الطعام

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
ذكر مؤيدو زعيم المعارضة الروسي المسجون أليكسي نافالني أنه خسر ثمانية كيلوجرامات من وزنه خلال ثلاثة أسابيع حتى قبل أن يبدأ إضرابه عن الطعام.

وكان نافالني الذي نجا من محاولة تسميم في أغسطس، قد أعلن أمس الأربعاء أنه دخل في إضراب عن الطعام احتجاجا على قلة المساعدة الطبية في معسكر السجن الذي يقبع فيه، بحسب ما أوردته وكالة بلومبرج للأنباء.

ويشكو نافالني (44 عاما) المسجون في بلدة بوكروف الواقعة على بعد نحو مئة كيلومتر شرق موسكو، من آلام شديدة في الظهر وعلامات على الإصابة بالشلل في إحدى ساقيه.

وقال فريقه عبر حسابه على تويتر اليوم الخميس إنه يلقي باللائمة في فقدانه الوزن من 93 إلى 85 كيلوجراما على حقيقة أن الحراس يوقظونه كل ساعة في المساء.

ونفى جهاز السجن أنه يتم حرمان نافالني من النوم، وقال الجهاز إنه يحصل على الرعاية الطبية الضرورية.

وقال الكرملين، في وقت سابق من اليوم، إنه لا يوجد سبب في الوقت الحالي يدعو للتحرك فيما يتعلق بدخول نافالني في إضراب عن الطعام.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، اليوم الخميس: "هذه ليست مسألة مدرجة على أجندة رئيس الدولة"، بحسب وكالة أنباء إنترفاكس.

وصدر الحكم على نافالني في فبراير، في محاكمة تعرضت لانتقادات دولية، بالسجن عدة سنوات بناء على مزاعم بانتهاك شروط الإفراج المشروط في قضية جنائية سابقة.

وقالت الناشطة الحقوقية أولجا رومانوفا من منظمة مساعدة السجناء "روسيا خلف القضبان" إن الإضراب عن الطعام "وسيلة فعالة".

وقالت إن القانون الروسي يلزم الآن أحد المدعين بزيارة نافالني والنظر في اتهاماته ومطالبه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق