بابا الفاتيكان يبدأ ثاني احتفالات لعيد الفصح خلال الوباء

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ترأس بابا الفاتيكان فرنسيس الأول قداسا في كنيسة القديس بطرس، اليوم الخميس، قبل الاحتفالات الكاثوليكية بيوم الجمعة العظيمة وعيد الفصح.

ويشار إلى أن هذه هي السنة الثانية التي اضطر فيها زعيم الكاثوليك في العالم للاحتفال بأهم مناسبة دينية للمسيحيين بطريقة مختصرة بسبب الوباء.

وحضر القداس في الفاتيكان عدد قليل من الكاثوليك وعدد من الأساقفة والكهنة والراهبات - اجمالا نحو 200 شخص، وفقا لمشاركين.

وبعد إحياء ذكرى الصلب في يوم الجمعة العظيمة، يحتفل المسيحيون بقيامة يسوع المسيح.

وفيما يسمى قداس الميرون يوم الخميس المقدس، تم تكريس الزيوت المقدسة في كاتدرائية القديس بطرس.

وتستخدم هذه الزيوت في الأبرشيات الكاثوليكية في روما على مدار العام في بعض الاحتفالات مثل المعمودية ودهن أجساد المرضى.

وتم الإعداد لجميع الفعاليات التي يترأسها البابا خلال العطلة بحضور عدد قليل من الأشخاص. وتتم معظم الفعاليات في كنيسة القديس بطرس بدلا من أماكن أخرى في المدينة.

وفي يوم الجمعة العظيمة، يحيي البابا فرنسيس ذكرى معاناة وموت المسيح بإقامة قداس.

وسوف تقام في ساحة القديس بطرس نسخة مختصرة من موكب "محطات الصليب"، الذي يقام عادة في المدرج الروماني /الكولوسيوم، مثلما حدث العام الماضي.

ويحتفل البابا -84 عاما- بصلاة عشية الفصح مساء السبت في كنيسة القديس بطرس. ويتبع ذلك يوم الأحد قداس عيد الفصح ورسالة "إربي إيتوربي" (للمدينة والعالم) التقليدية.

وبسبب وباء كورونا، يتم تطبيق قيود صارمة بشكل خاص في إيطاليا خلال عيد الفصح. وتلقى البابا بالفعل التطعيم ضد فيروس كورونا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق