الهند تكثف حملة التطعيم ضد كورونا وسط زيادة مقلقة في الإصابات

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
أطلقت الهند اليوم الخميس، المرحلة الثالثة من حملتها للتطعيم ضد فيروس كورونا لتشمل الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 45 عاما، فيما تواجه البلاد موجة ثانية من الوباء.

وبدأت الهند بتطعيم سكانها البالغ تعدادهم 3ر1 مليار نسمة في منتصف شهر يناير الماضي ، في أكبر برنامج تطعيم في العالم.

واقتصر التطعيم في البداية على العاملين في الخطوط الأمامية، ثم تلاهم الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما وأولئك الذين تزيد أعمارهم عن 45 عاما ويعانون من حالات طبية متعددة من أول مارس، ولكن الحملة تعثرت بسبب بطء وتيرة التطعيم .

وأظهرت لقطات تليفزيونية الأشخاص الذين سجلوا بياناتهم للتطعيم وهم يتلقون اللقاح في مستشفيات بأنحاء الهند.

وأكد وزير الصحة هارش فاردهان أنه لا يوجد نقص في اللقاحات، وأن الحكومة سوف تسد النقص باستمرار في إمدادات الولايات.

وقال الوزير: "في بلد شاسع ومكتظ بالسكان مثل بلدنا، تم بذل جهود كبيرة لتعزيز سلسلة التوريد من البداية إلى النهاية لضمان توصيل لقاح كورونا في آخر ميل، وتم تطعيم المجموعات ذات الأولوية أولا، مع الزيادة التدريجية لتغطية الفئات الأخرى أيضا".

ووسط التوزيع البطيء، تواجه الهند تحديا هائلا، حيث أدت طفرة في حالات الإصابة بكورونا إلى إثقال كاهل البنية التحتية للرعاية الصحية في مدن مثل نيودلهي ومومباي.

وسجلت الهند اليوم الخميس أكبر زيادة يومية في حالات الإصابة بفيروس كورونا منذ أكتوبر، بواقع أكثر من 72300 إصابة و459 حالة وفاة.

وقال رانديب جوليريا، الخبير الطبي البارز، لشبكة تليفزيون نيودلهي، إن الزيادة في البلاد ترجع إلى سلالة جديدة من كورونا، حيث يشبه الوضع تماما نظيره في بريطانيا عندما شهد الفيروس تحورا في عيد الميلاد.

وشهدت الهند، التي تحل في المركز الثالث على قائمة الدول الأكثر تضررا بالوباء بعد الولايات المتحدة والبرازيل عبر تسجيل أكثر من 2. 12 مليون حالة إصابة بفيروس كورونا، اتجاها تنازليا في الإصابات اعتبارا من نهاية عام 2020، لكن الأرقام ارتفعت مرة أخرى بشكل حاد في الأسابيع الأخيرة.

وفي الوقت نفسه، يجب أن تتسارع حملة التطعيم، حيث أعطت الهند 64 مليون جرعة فقط حتى الآن، وهو ما لا يزال بعيدا عن هدف الحكومة بتطعيم 300 مليون شخص بحلول نهاية يوليو.

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن الحملة لا تغطي الفقراء خاصة في الريف والمناطق النائية.

ووجهت وزارة الصحة الولايات الهندية لتقليل إهدار اللقاح إلى أقل من 1%.

وفي الوقت الحالي، يقدر متوسط ​​الهادر من لقاح كورونا بأكثر من 6% .

كما أعرب خبراء الصحة عن مخاوفهم من نتائج عدم الالتزام بمعايير السلامة، بما في ذلك المساهمة في زيادة الحالات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق