عون: الحكومة العراقية وافقت على تزويد لبنان بالنفط الخام مقابل الخدمات الطبية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعرب الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الخميس، عن تقديره عاليا لجهود الحكومة العراقية وموافقتها على طلب لبنان تزويده بالنفط الخام مقابل الخدمات الطبية.

وقال عون، خلال استقباله اليوم وزير الصحة والبيئة في جمهورية العراق حسن التميمي، الذي يزور لبنان حالياً، "آمل في التوصل إلى سوق مشتركة بين دول المشرق العربي الذي لطالما سعى إلى تحقيقها سابقاً قبل الحروب التي شهدتها دول المنطقة"، كاشفا أنه "سيعاود درس إمكانية طرح مبادرته ذات الصلة من جديد".

وأكد عون "استعداده الكامل لتسهيل تطبيق الاتفاقيات الموقعة بين لبنان والعراق"، آملاً "في أن يكون التعاون الاقتصادي الإنساني بين وزارتي الصحة اللبنانية والنفط العراقية، بداية لتعاون طويل الأمد يفعل في المستقبل القريب لما فيه مصلحة البلدين".

بدوره، قال الوزير العراقي حسن التميمي "إن زيارته والوفد المرافق تهدف إلى دعم الشعب اللبناني في مواجهة جائحة كورونا وجهود وزارة الصحة، بالإضافة إلى مناقشة الملفات التي تساند جهود وزارتي الصحة للنهوض بالواقع الصحي في البلدين والقضاء على هذه الجائحة، وبعض الاتفاقيات التي وقعت عليها الوزارتان وسبل تفعيلها".

وأعرب الوزير العراقي عن سعادته بتأطير العلاقة في الجانب الصحي مع لبنان، قائلا "إن الحكومة العراقية مهتمة جداً باشقائنا في لبنان، فبعيدا عن الحالة الإنسانية، لبنان والعراق بلدان شقيقان والشعب اللبناني تعرض لحالة طارئة بعد انفجار المرفأ التي أثرت بشكل كبير على الاقتصاد العراقي".

وأكّد الوزير التميمي "تطلعه لزيارة وزير الصحة اللبناني إلى العراق لتطبيق الاتفاقيات الثنائية".

وتمنى الوزير التميمي "أن تكون هناك اتفاقيات أخرى واعدة في هذا المجال في ظل التعاون القائم"، مشيراً إلى أن "تواجد اللبنانيين في العراق كبير وهناك فرق طبية لبنانية في القطاعين العام والخاص والكثير من العمالة اللبنانية في مجالات النفط والسياحة والفندقة".

ووفق بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية اليوم: "تناول اللقاء العلاقات الثنائية وسبل تعزيز التعاون بين لبنان والعراق، بالإضافة الى التحضير لاتفاقية تزويد لبنان بالنفط الخام مقابل الخدمات الطبية والصحية".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق