البرلمان الفرنسي ينتقد إدارة الحكومة لأزمة فيروس كورونا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
انتقد البرلمان الفرنسي، اليوم الخميس، إدارة حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون لأزمة فيروس كورونا، وذلك بعد يوم من إعلانه عن قيود جديدة لمواجهة الفيروس.

وقال داميان عباد رئيس الكتلة الجمهورية في البرلمان، بعد خطاب رئيس الوزراء جان كاستيكس: "نحن لسنا هنا للاعتراف بإخفاقاتك المتكررة".

وانتقد السياسي اليساري جان لوك ميلينشو ماكرون لاتخاذه القرارات بمفرده.

وعرض كاستيكس القيود الجديدة، التي تم الإعلان عنها أمس الأربعاء، أمام البرلمان. ومن المقرر توسيع الكثير من القواعد التي كانت مفروضة على مستوى محلي، مثل إغلاق المتاجر، ليتم تطبيقها في جميع أنحاء البلاد لمدة أربعة أسابيع. كما سوف يتم إغلاق المدارس لمدة ثلاثة أسابيع.

ودافع كاستيكس عن القيود الجديدة، وقال: "الموجة الثالثة هنا وتضربنا بشدة".

ووافق البرلمان على الإجراءات بواقع 348 صوتا، مقابل رفض تسعة أصوات.

وتتسبب جائحة كورونا في ضرر كبير لفرنسا، حيث صنفتها ألمانيا مؤخرا كدولة عالية الخطورة وفرضت قيود على السفر إليها. وسجلت فرنسا، التي يبلغ تعداد سكانها 67 مليون نسمة، 95 ألفا و700 حالة وفاة بالفيروس.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق