بعثات دبلوماسية تغادر كوريا الشمالية في ظل نقص حاد في المواد الضرورية وقيود غير مسبوقة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
قالت السفارة الروسية في بيونج يانج، إن جزءا كبيرا من البعثات الدبلوماسية غادر كوريا الشمالية، مشيرة إلى أن البلاد تعاني نقصا حادا في المواد والسلع الضرورية، بما في ذلك الدواء.

وأضافت السفارة في بيان على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أنه بسبب وباء كورونا فرضت السلطات الكورية الشمالية قيودا مشددة غير مسبوقة، وفقا لموقع "روسيا اليوم" الإخباري.

وأفادت السفارة الروسية، بأن 38 مواطنا أجنبيا غادروا بيونج يانج يوم 18 مارس المنقضي، مشيرة إلى أنه "من الصعب بالفعل تحديد كم من بعثة دبلوماسية غادرت حتى الآن كوريا الشمالية".

وقالت إنه "من الواضح لسوء الحظ، لن تكون هذه (مغادرة الأجانب) الأخيرة، وستستمر هجرة الأجانب من هنا"، مشيرة إلى أنه لم يبق سوى أقل من 290 شخصا فقط.

وأوضحت أنه لا يستطيع الجميع تحمل القيود الصارمة وغير المسبوقة، والنقص الحاد في السلع الضرورية، بما في ذلك الأدوية، وعدم القدرة على حل المشاكل الصحية.

وأضافت السفارة أن البعثة الدبلوماسية الروسية في بيونج يانج تواصل عملها، في ظروف صعبة، وأن هناك الكثير من المشاكل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق