يحلم بمقابلة أرنولد.. ماليزي سبعيني يحافظ على لياقته بممارسة كمال الأجسام

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

يواظب بطل كمال الأجسام الماليزي، إيه إيروكسيامى، على تمارين رفع الأثقال في الصالة الرياضية التي يديرها، وذلك بشكل يومي رغم بلوغه72 عامًا، مؤكدًا إلى رفضه نصيحة الكثير من الأطباء لمن هم في نفس السن بالتوقف عن المجهود الشاق مثل رفع الأثقال.

ويقول إيروكسيامى لفرانس برس، إن التمرين المتواصل يحافظ على صحته، كما إن رفع الأثقال من الممكن أن يكون سلاح فى مواجهة خطر كورونا على كبار السن.

وبدأ إيروكسيامى، مشواره الرياضي مبكرًا منذ كان عمره 11 عاما، حين حاول احتراف الهوكي أو كرة اقدم بعد تركه المدرسة، للإنفاق على أسرته ولكنه فشل قبل أن يجد نفسه في مجال بناء الأجسام، والتى ربح أول ذهبياته فيها على مستوى الولاية المقيم بها عام 1968، وليشارك بعدها بعدة منافسات نال خلالها الذهبية عن ألعاب جنوب شرق آسيا عام 1982 بالفلبين.

ومثّل إيروكسيامى، بلده ماليزيا عدة مرات في مسابقات ميستر يونيفيرس إذ كان الممثل الأمريكي أرنولد هو قدوته ومثله الأعلى.

وأشار إيروكسيامى، إلى إلتزامه بنظام غذائي صارم يخلو من السكريات والوجبات السريعة، وبالتأكيد من الإستيرويدز وما شابهها، مضيفًا إنه يزرع الخضروات التى يتناولها بنفسه.

ويحرص إيروكسيامى على نشر الرياضة بين من حوله، فأقام صالة رياضية متواضعة بجانب منزله لا يزيد سعر تذكرة اليوم من التمارين فيها عن دولار واحد.

ورغم إنجازاته الرياضية فقد عمل إيروكسيامى طوال حياته عامل حدائق فى إحدي المدارس، وأصبح فرد أمن في السنين الأخيرة.

وعن أمنياته التي لم تتحقق يقول إيروكسيامى، إنه لم يتمكن أبدا من لقاء أرنولد ولا حصد المركز الأول بمستر يونيفيرس رغم تأهله 5 مرات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق