وزيرة الجيوش الفرنسية تزور مالي لإطلاق قوة تاكوبا العسكرية في الساحل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
وصلت وزيرة الجيوش الفرنسية "فلورنس بارلي" إلى مالي في إطار زيارة تستغرق يومين برفقة نظيريها من التشيك وإستونيا.

وذكرت قناة "فرانس 24" الاخبارية اليوم الخميس- أن هذه الزيارة تأتي بعد مرور يوم من صدور تقرير أممي يتهم فيه قوة برخان الفرنسية العاملة في منطقة الساحل باستهداف المدنيين في غارة قتلت 19 شخصا شمال مالي في يناير الماضي.

وقالت وزيارة الدفاع الفرنسية في بيان، إن هذه الزيارة ستمكن من تأكيد "القدرة التشغيلية الكاملة" للقوة العسكرية "تاكوبا" التي يشارك بها عدد من الدول الأوربية وأن هذه القوة نفذت أكثر من 20 عملية عسكرية وأنها ستكون الآن جاهزة لتعمل بشكل كامل وأنها قادرة على إجراء عملياتها في إطار عملية برخان.

وسيعقد الوزراء الأوروبيون الثلاثة اجتماعات مع الرئيس الانتقالي في مالي "باه نداو" ووزير الدفاع "ساديو كامارا" وسيقومون بعد ذلك بزيارة الوحدات العسكرية الأوروبية العاملة في مالي.

وأشارت وزارة الجيوش الفرنسية، إلى إن الوزراء سيؤكدون القدرة التشغيلية الكاملة لقوة عمل تاكوبا وهي خطوة كبيرة لإعادة تجميع وحدات القوات الخاصة الأوروبية في منطقة الساحل والتي تساعد في تدريب الجيش المالي على القتال ضد الإرهابيين.

وتعوّل باريس كثيرا على قوة "تابوكا" التي تشارك بها كل من إيطاليا والسويد والتشيك وإستونيا، لمساعدة قوة "برخان" الفرنسية في حربها ضد الإرهابيين.

وخلص تحقيق أجرته بعثة الأمم المتحدة في مالي (مينوسما) إلى أن غارة جوية بقيادة قوة "برخان" الفرنسية قتلت 19 مدنيا خلال حفل زفاف بداية العام الحالي بمنطقة "بونتي" وسط مالي.

ورفضت فرنسا نتائج التحقيق مؤكدة أن قوة برخان شنت غارة جوية استهدفت مجموعة إرهابية مسلحة ولم تستهدف مدنيين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق