الأرصاد بأستراليا: مارس الماضي الثاني من حيث أكبر كمية أمطار في نيو ساوث ويلز

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أعلن المكتب الأسترالي للأرصاد الجوية، اليوم الخميس، أن كمية الأمطار التي هطلت وأدت إلى حدوث أزمة فيضانات في الشهر الماضي بأنحاء ولاية نيو ساوث ويلز، كانت أكثر من ضعف المتوسط​​، مما جعله ثاني شهر من شهور مارس يشهد أكبر كمية من الأمطار على الإطلاق.

وأسفرت الأمطار الغزيرة عن حدوث فيضانات واسعة النطاق في بعض المناطق، مما أدى إلى مقتل شخص واضطرار الآلاف إلى إخلاء منازلهم.

وذكرت صحيفة "أستراليان فاينانشال ريفيو"، أن الكارثة تسببت في حدوث خسائر تقدر بملياري دولار أسترالي (1.5 مليار دولار أمريكى).

وبينما خفت حدة هطول الأمطار وانحسرت مياه الفيضانات، لم يتمكن نحو 20 ألف شخص من سكان المنطقة من العودة إلى منازلهم في الأسبوع الماضي.

من ناحية أخرى، ذكرت وكالة أنباء "أسوشيتد برس" الأسترالية أنه منذ بدء حدوث الفيضانات، تلقت خدمات الطوارئ في الولاية أكثر من 23 ألف مكالمة طلب مساعدة من المواطنين، وشارك المتطوعون في أكثر من 13 ألف وظيفة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق