تخصيص مستشفى الوكرة لحالات كورونا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

الدوحة – قنا:

أعلنت مؤسسة حمد الطبية أنه سيتم، اعتبارًا من غدٍ «‏السبت»‏، تخصيص مستشفى الوكرة كمرفق طبي خاص بحالات «كوفيد-19»، وذلك في إطار الإجراءات التي تنفذها المؤسسة لتعزيز الطاقة الاستيعابية بمستشفياتها لتلبية الطلب المتزايد على الخدمات الناتج عن تزايد أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا «كوفيد-19».
وسيتم وفقًا لهذا القرار إغلاق قسم الطوارئ بمستشفى الوكرة اعتبارًا من منتصف ليل الجمعة الموافق 2 أبريل. وبذلك يصبح مستشفى الوكرة هو المرفق السابع من مرافق مؤسسة حمد الطبية الذي يتم تخصيصه لتقديم الرعاية لمرضى «كوفيد-19»، لينضم لمستشفى حزم مبيريك العام، ومركز الأمراض الانتقالية، والمستشفى الكوبي، ومستشفى راس لفان، ومستشفى مسيعيد، ومركز الجراحة التخصصي.
وكان مجلس الوزراء قد أعلن أمس الأول عن قرار بإيقاف تقديم جميع الخدمات غير الطارئة في مرافق الرعاية الصحية الخاصة، اعتبارًا من الأول من أبريل وذلك في إطار إجراءات الاستجابة لجائحة فيروس كورونا «كوفيد-19»، ويُعد هذا القرار جزءًا من استراتيجية تهدف إلى تعزيز القوى العاملة في القطاع الصحي العام الذي يعمل على مدار الساعة لتقديم الرعاية لمرضى «كوفيد-19» وتنفيذ برنامج التطعيم، حيث سيسهم إغلاق الخدمات غير الأساسية في مرافق الرعاية الصحية الخاصة في توفير قوى عاملة من كوادر الرعاية الصحية في هذه المرافق لإعادة توزيعها لتقديم الدعم في الاستجابة لجائحة «كوفيد -19» في كل من مؤسسة حمد الطبية ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية.
وأوضح الدكتور عبدالله الأنصاري، رئيس الإدارة الطبية بمؤسسة حمد الطبية، أن مستشفى الوكرة سيمثل إضافة كبيرة للطاقة الاستيعابية المخصصة لكوفيد-19 على مستوى النظام الصحي.

 

زيادة عدد الحالات الأكثر حدة مع قدوم الموجة الثانية من الفيروس 7 مرافق بمؤسسة حمد مخصصة لتقديم الرعاية لمرضى «كوفيد-19» نقل الخدمات إلى مرافق أخرى باستثناء الأسنان وغسل الكُلى والحروق

 

وقال: إنّ قرار تحويل مستشفى الوكرة لمرفق مخصص لحالات «كوفيد-19» يُمثل جزءًا من الاستراتيجية الهادفة لضمان قدرة نظام الرعاية الصحية على استيعاب أي زيادة مستقبلية في أعداد مرضى كوفيد-19 الذين يحتاجون إلى العلاج والرعاية الطبية، مضيفًا أن مستشفى الوكرة يُعد من أكبر المستشفيات التابعة لمؤسسة حمد الطبية، وسيساهم تخصيصه كمرفق خاص بحالات «كوفيد-19» في توفير أكثر من 400 سرير و150 سريرًا للعناية المركزة لمرضى «كوفيد-19» الذين يحتاجون للدخول للمستشفى لتلقي العلاج في حال دعت الحاجة لذلك، كما أن المستشفى مجهز بشكل كامل لتوفير خدمات تخصصات متعددة لمرضى «كوفيد-19».
ولفت الدكتور الأنصاري إلى أنه مع استمرار ارتفاع أعداد حالات «كوفيد-19»، تم تسجيل زيادة في أعداد الأشخاص الذين يتم إدخالهم إلى المستشفى بأعراض متوسطة إلى شديدة الحدة، وهناك حاليًا أكثر من 2050 مريضًا ب «كوفيد-19» يخضعون للرعاية في المستشفيات التابعة لمؤسسة حمد الطبية، منهم 350 مريضًا تم إدخالهم إلى وحدات العناية المركزة، ومن الواضح زيادة عدد الحالات الأكثر حدة مع قدوم الموجة الثانية من الفيروس بالمقارنة مع الموجة الأولى.
ويعني تخصيص مستشفى الوكرة كمرفق لعلاج «كوفيد-19» أن كافة الخدمات باستثناء خدمات طب الأسنان وغسْل الكُلى وعلاج الحروق، سيتم نقلها إلى مرافق طبية أخرى ويشمل ذلك نقل مريضات قسم التوليد إلى مركز صحة المرأة والأبحاث وسدرة للطب. وتشمل تلك التغييرات إغلاق طوارئ مستشفى الوكرة اعتبارًا من منتصف ليل يوم الجمعة، 2 أبريل.
وعلى سكان منطقة الوكرة والمناطق الأخرى في الدوحة التوجه إلى أحد المرافق البديلة عند الحاجة للخدمات الطبية العاجلة والحرجة.
وللحالات الحرجة غير المهددة للحياة، يرجى الاتصال بخدمة الرعاية العاجلة بمؤسسة حمد الطبية على الرقم 16000 من الساعة 7 صباحًا وحتى الساعة 3 عصرًا على مدار الأسبوع.
أما للحالات الطارئة والمهددة للحياة والتي تتطلب نقلًا فوريًا لقسم الطوارئ يرجي الاتصال بالرقم 999.
كما يستمر مركز الحوادث والطوارئ بمستشفى حمد العام في الدوحة في العمل بشكل كامل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع لكافة حالات الطوارئ الحرجة.
ودعت مؤسسة حمد الطبية إلى زيارة أحد مراكز الرعاية العاجلة الثمانية في قطر والتابعة لمؤسسة الرعاية الصحية الأولية للحالات العاجلة غير المهددة للحياة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع الراية ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق