بحضور قادة التشكيلات المسلحة.. سويسرا تستضيف اجتماعا تشاوريا بشأن ليبيا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نشر في: 13/05/2022 - 12:16

ينظم مركز الحوار الإنساني ومقره جنيف، الخميس، جولة جديدة من المشاورات حول العملية السياسية الليبية، في اجتماع هو الأول من نوعه الذي تستضيفه سويسرا بعد تأجيل انتخابات ديسمبر 2022م، وفق ما أوردته وكالة “نوفا” الإيطالية للأنباء.

يميز هذا الاجتماع حضور قادة المجموعات المسلحة الرئيسة والتشكيلات والقوات المسلحة لغرب ليبيا وشرقها، كما دُعي لحضوره ممثلون عن مجلس الرئاسة ومجلسيْ النواب والدولة للدولة، فيما لن يحضره رئيس الحكومة الليبية فتحي باشاغا ورئيس حكومة الوحدة عبدالحميد الدبيبة، بحسب ما أفادته الوكالة عن مصادرها.

ووفقًا للمصادر ذاتها؛ فإن ثمة مقترحين مطروحين على طاولة المشاورات التي تستضيفها مدينة “مونترو” السويسرية، أولهما إعلان دستوري جديد ذي طبيعة مؤقتة، يبدأ عمليا من الصفر، والثاني الموافقة على المشروع الذي تم وضعه في عام 2017 من قبل الجمعية التأسيسية، حيث يتطلب الخيار الثاني خطوة لاحقة، وهي استفتاء شعبي بنصاب غير محتمل ” 50 + 1 “، من أصوات المناطق الثلاث “طرابلس وبرقة وفزان”، وفقًا لما نقلته “نوفا”.

تجدر الإشارة إلى مطالبات سابقة من خبراء محليين ودوليين بالشأن الليبي لإشراك قادة التشكيلات المسلحة في الحوار بتمثيل أعلى، ومن هنا تأتي أهمية هذا الاجتماع المختلط لا سيما وأنه يُعقد قبل الاجتماعات المزمع إقامتها في مصر في 15 مايو الجاري بين مجلس النواب ومجلس الدولة، والتي ستخصص بشكل خاص لبحث القضايا الخلافية المتعلقة ببعض مواد مشروع الدستور.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع عين ليبيا ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق