السفير التونسي: الوضع في ليبيا يُبشّر بكل خير

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أكّد لسعد العجيلي سفير تونس في ليبيا، أن الوضع العام في البلد الشقيق، أنّه عرف نقلة نوعية خاصة على الساحة السياسية، مشدّدا على أنّ الأزمة الليبية اتخذت منعرجا جديدا نحو الانفراج.

وقال العجيلي في إذاعة “إكسبرس إف إم” التونسي، أن المسار السياسي حقق نجاحا من خلال اختيار حكومة الوحدة الوطنية والمجلس الرئاسي، وقال: “عملية الإصلاح انطلقت برعاية دول إقليمية.. وتونس كانت من أول المساندين لهذا المسار”.

وأضاف العجيلي أنّ الوضع الليبي يبشّر بكل خير لعودة الاستثمار والانطلاق نحو التنمية والاقتصاد والابتعاد عن الحرب التي كان لها تأثير سلبي على بلدان الجوار وخاصة على الاقتصاد التونسي.

وأبرز سفير تونس في ليبيا أنّ الوضع الليبي إيجابي ومؤشراته أيضا كذلك، خاصة بعد عودة البعثات الديبلوماسية، والبعثة الديبلوماسبة التونسية خاصة، بقرار من رئيس الجمهورية، مشدّدا على أنّ هذا كان له دور إيجابي باعتبار أنّ البعثة كانت حافزا لعديد الدول كي تعود إلى السوق الليبية وفق وصفه.

وقال العجيلي إنّ ليبيا دولة شقيقة، والعلاقات وثيقة جدا ومميزة.. معتبرا أنّ رؤية تونس للعلاقات مع ليبيا هي رؤية تكامل وشراكة ونظرة مشتركة للمستقبل وهذا ما أكده الطرفان.. قائلا: “الآن موعد مرحلة جديدة.. مرحلة تأسيس الدولة وإعادة بناء ليبيا”.

وتابع العجيلي: “توحيد الحكومة والمؤسسات في ليبيا سيعطي نقطة انطلاق جديدة للبرامج الاقتصادية في البلد المجاور.. من بينها إعادة الإعمار التي ستكون بشراكة بين شركات تونسية وليبية لإعادة الإعمار” حسب تصريحه.

وحول التسابق والتلاحق في ليبيا، قال العجيلي إنّ الشعب التونسي. متموقع في قلوب الليبين أولا وهذه نقطة مهمة جدا خاصة وأن تونس هي الدولة الوحيدة التي لم تقم بوضع تأشيرة لليبيا إضافة إلى أنّ الكفاءات التونسية تتمتع بسمعة جيدة في ليبيا.

وتابع العجيلي: “هذه العوامل يمكن لتونس أن تستغلها في التعامل مع ليبيا وإنشاء عديد المشاريع”.

وقال العجيلي: “النقاط المشتركة بين تونس وليبيا تتمثل في إعادة إنشاء النقاط الحدودية وتنميتها والدخول إلى السوق الإفريقية معا”، معتبرا أنّ السياسة الخارجية في تونس كانت ناجعة نظرا لأنها كانت تساند الشعب الليبي وللوحدة.

وأشار العجيلي إلى أنّه بدأنا نلمس عودة اليد العاملة التونسية إلى ليبيا، كما أنّ الدينار الليبي بدأ في التعافي.. وزيارة رئيس الحمهورية الأخيرة فتحت الأبواب نحو إعادة تنشيط الهياكل المشتركة.

facebook

الخبر من المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع عين ليبيا ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق