حزب طالباني لحزب بارزاني:كفى كذباً أنتم من قام بتسليم سنجار للدواعش

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

آخر تحديث: 4 ماي 2022 - 11:44 ص

 السليمانية/ شبكة أخبار العراق- اصدر الاتحاد الوطني الكردستاني، الأربعاء، بيانا بشان تطورات الاحداث في قضاء سنجار بمحافظة نينوى، مشيرا الى ان الحزب الديمقراطي الكردستاني قام بتسليم القضاء لفلول “داعش” الاجرامي دون اطلاق رصاصة واحدة.وقال الاتحاد في بيان ، إنه “فيما يتعلق بأوضاع شنكال وما جرى فيها بين قوات الجيش وقوات (یەبەشه) نحن كالإتحاد الوطني الكوردستاني في سنجار لسنا مع ان  تصبح ارض شنكال ضحية لتصفية الحسابات:. وأضاف البيان أنه “فيما يتعلق ببيان الفرع الـ 17 للحزب الديمقراطي نريد ان تذكرهم ببعض الحقائق: تحدثتم عن ان أهالي شنكال شهود على انكم قدمتم الدماء والضحايا عندما هاجم ارهابيو داعش شنكال، والحقيقة انكم ان السلطة في شنكال كانت بيدكم وانتم من قال مسؤول فرعكم انهم سيحاربون بـ 12 ألف عنصر من البيشمركة لكن الحقيقة انه في ليلة مهاجمة  داعش تم إصدار أمر للبيشمركة بالانسحاب دون اطلاق رصاصة واحدة، وانتم من كان يقول مسؤول فرعكم لن نخلي شنكال حتى لو سار الارهابيون على اجسادنا لكنه فر قبل جميع الأهالي وتركتم المدنيين بيد داعش، واليوم أهالي شنكال جميعهم شهود على انكم سلمت شنكال لداعش”. وتابع، “تحدثتم عن تحرير شنكال وانكم انتم فقط من قمتم بذلك، والحقيقة ان الاتحاد الوطني الكوردستاني أوصل كمية كبيرة من السلاح والاعتدة الى جبل شنكال عبر سوريا وحتى اليوم الاتحاد الوطني لم يترك شنكال ولو للحظة وشارك جنبا الى جنب أهالي شنكال في تحريرها واستشهدت كوكبة من بيشمركة الاتحاد الوطني التابعين للواء 111 في عملية تحرير شنكال”. وأوضح الاتحاد مخاطبا البارتي “تحدثتم عن 16 اكتوبر 2017 وان اهالي شنكال طلبوا منكم ان يديروا هم أنفسهم وان كان هذا صحيحا فلما لم يقم أهالي شنكال بإدارة أنفسهم؟ وتحدثتم عن انتخابات اكتوبر العام الماضي، والحقيقة ان أهالي شنكال صوتوا بعد ان قمتم بإخافتهم والوثائق موجودة وهناك سيدة شنكالية تحدثت لمواقع التواصل الاجتماعي وقال انه تم ابلاغهم انهم في حال لم يصوتوا للديمقراطي سيتم طردهم من المخيمات، وهناك وثائق كثيرة تؤكد انه بالمال والتهديد بالطرد من المخيمات حصلتم على أصوات أهالي شنكال”. واتهم الاتحاد غريمه البارتي بـ”منع عودة الاهالي الى شنكال للاستفادة من أصواتهم في الانتخابات”، مضيفا: “فيما يتعلق باتهامكم للاتحاد الوطني بالمزايدة، فإن الاتحاد الوطني ومنذ تأسيسه لم يكن مع المزايدة ولن يكون وهو دوما كان مع خدمة الناس لأننا طلبة نهج مام جلال والذي كان دوما مدافعا عن المناطق المستقطعة”. ولفت البيان الى أن “الاتحاد الوطني مع ان يكون وضع شنكال مستقرا، وان يتم توفير الامن والخدمات في المنطقة”، داعيا الى “افساح الطريق لأهالي شنكال للعودة الى مناطقهم”. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع شبكة اخبار العراق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق