ميليشيا بدر دمرت محافظة ديالى لصالح المشروع الإيراني

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

آخر تحديث: 15 يناير 2022 - 12:09 م

 بغداد/ شبكة أخبار العراق- اكد تقرير استخباري ، السبت، ان ميليشيا الحشد الشعبي وخاصة التابعة لمنظة بدر تستغل الخلافات الدينية وضعف التنسيق بين حكومة بغداد واقليم كردستان لادامة زخم تواجدهم في منطقة جبال حمرين في محافظة ديالى.وذكر التقرير ، ان ” محافظة ديالى تقع على عقد طريق يربط أربع محافظات عراقية ، منها ديالى والسليمانية وواسط وصلاح الدين. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن تؤدي الطرق التي تمر عبر ديالى إلى محافظة الأنبار أو الموصل. لذلك ، فإن أي جماعة مسلحة تريد فرض سيطرتها على تلك المناطق يجب أن يكون لها وجود في ديالى كما ميليشيا بدر”.واضاف انه ” باستثناء محافظة صلاح الدين ، فإن كل هذه المحافظات الأربع متاخمة لإيران ، وتتقاسم مع ديالى تضاريس جغرافية وعرة مماثلة. هذه السمات الطبيعية تجعل من ديالى مكانا مهما لميليشيا بدر للدفاع عن المشروع الإيراني  وموطئ قدم لها ، خاصة في جبال حمرين. حيث يمتد النطاق إلى الشمال الغربي من حدود ديالى مع إيران إلى نهر دجلة ، ويمر شمال صلاح الدين وجنوب كركوك”.وتابع ان ” منطقة جبال حمرين مكان لتواجد ميليشيا بدر لشن عمليات ضد الاهالي والقوات العراقية تحت عنوان داعش لاستمرار بقائهم. وقامت هذه الميليشيا بتهجير اهالي القرى السنية والسيطرة على أراضيهم ،وواصل ان ” ميليشيا بدر تحاول استغلال التباين الطائفي والديني في ديالى الخاضعة لسيطرة منظمة بدر سياسيا وعسكريا وأمنيا ،واشار التقرير الى انه ” يجب على الحكومة العراقية استعادة ثقة السكان المحليين في ديالى والسيطرة على المحافظة ، وطرد ميليشيا الحشد من ديالى التي دمرت المحافظة بالكامل لصالح إيران سياسيا وعسكريا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع شبكة اخبار العراق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق