دراسة يابانية: 10% من مرضى فيروس كورونا يعانون من آثار لاحقة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ذكرت دراسة أعدتها مجموعة بحثية بوزارة الصحة اليابانية أن نحو 10% من الأشخاص الذين دخلوا المستشفيات بسبب أعراض فيروس "كورونا" استمروا في المعاناة من آثار لاحقة بعد مرور عام على خروجهم من المستشفى.

وأظهرت الدراسة، وفقا لوكالة الأنباء اليابانية "كيودو"، أن أكثر الأعراض المزمنة انتشارا هي انخفاض قوة العضلات بنسبة 7.4%، تليها صعوبة في التنفس بنسبة 4.4%، إضافة إلى الخمول بنسبة 3.5%.

ووفقا للدراسة فإن الأفراد الذين يعانون من فقدان حاسة الشم أو تغيرها يشكلون 1.6%، كما عانى بعض الأفراد من أعراض متعددة.

وشملت الدراسة 693 شخصا يعانون من أعراض "كوفيد - 19" متوسطة أو شديدة تم إدخالهم إلى المستشفيات بين سبتمبر 2020 ويوليو 2021.

وبلغ عدد الأشخاص الذين استمروا في استشارة المرافق الطبية بشأن الأعراض التي بدت وكأنها آثار لاحقة بعد عام من خروجهم من المستشفى، 9.8%.

وقال أكيهيتو يوكوياما وهو رئيس مجموعة وزارة الصحة والعمل والرفاهية" إنه في حين أن معدل الأشخاص الذين يشكون من الأعراض المزمنة آخذ في الانخفاض مع مرور الوقت، إلا أن الآثار اللاحقة ما تزال موجودة لدى البعض، ومن الأهمية تجنب العدوى، والتطعيم واتباع إجراءات السلامة".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق