دراسة إسرائيلية: جرعة معززة ثانية من لقاح كورونا يمكن أن تزيد الأجسام المضادة للفيروس بخمسة أمثال

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أظهرت دراسة أجريت في إسرائيل أن الحصول على جرعة رابعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا يمكن أن يرفع عدد الأجسام المضادة التي تعمل ضد متحور أوميكرون من الفيروس المستجد بواقع خمسة أمثال، خلال فترة لا تزيد عن أسبوع.

وعرض رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت النتائج المبدئية للدراسة خلال زيارة إلى مستشفى شيبا خارج تل أبيب اليوم الثلاثاء، في حضور رئيسة فريق الدراسة جيلي ريجيف يوشاي.

وقال بينيت إن "الجرعة الرابعة من اللقاح آمنة"، مضيفا أن الأنباء بشأن زيادة عدد الأجسام المضادة "تعني على الأرجح زيادة ملموسة في الوقاية من العدوى ومن العلاج بالمستشفى ومن الأعراض الحادة".

غير أن عدد الأجسام المضادة لا يشير بشكل تلقائي إلى زيادة الحماية من العدوى أو المرض.

وبدأت مستشفى شيبا الأسبوع الماضي تجاربها باستخدام لقاح فايزر/بيونتيك، وأعلنت نتائجها المؤقتة يوم الأحد، مشيرة إلى أن الأعراض الجانبية تتشابه مع الأعراض المصاحبة لتلقي الجرعة الثالثة من اللقاح.

وأصبح الأشخاص الذي يعانون من نقص في المناعة مؤهلين للحصول على الجرعة الرابعة من اللقاح اعتبارا من الجمعة الماضية، في الوقت الذي حصل فيه بعض المسنين الذين يعيشون في دور رعاية على جرعات معززة ثانية بالفعل.

وأطلقت إسرائيل أمس الاثنين، حملة تطعيم لكبار السن والعاملين في مجال الرعاية الطبية، حيث أصبحت الفئتان مؤهلتين الآن لتلقي جرعة رابعة من اللقاح.

وذكر بينيت أن نحو 20 ألف إسرائيلي حصلوا بالفعل على جرعة رابعة من اللقاح، كما سجل زهاء مئة ألف آخرين للحصول على الجرعة الرابعة خلال الأسابيع المقبلة.

وتعرضت إسرائيل بالفعل للموجة الرابعة من جائحة كورونا، وبالرغم من ذلك، ارتفعت أعداد المصابين في الأيام الأخيرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق