فأرة الكمبيوتر تحمل بكتيريا أكثر من المرحاض.. دراسة صادمة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ربما يعتقد معظمنا أن مقعد المرحاض أكثر الأماكن الذي تتجمع فيها البكتيريا، والأكثر تلوثاً على الإطلاق من بين كل ما يحيط بنا، لكن دراسة حديثة قد تقلب هذا الاعتقاد رأسا على عقب.

فقد توصلت دراسة قام بها مجموعة من الباحثين إلى أن فأرة الكمبيوتر هي أكبر نقطة ساخنة لتجمع البكتيريا أكثر من مقعد المرحاض، وفق ما أفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

مادة اعلانية

وقام الباحثون التابعون لشركة التنظيف المعروفة "شيكوبي" (Chicopee) بالبحث في أكثر النقاط الجاذبة للبكتيريا والعفن والملوثات في المنازل والمكاتب، وهي النقاط التي تعرف مجتمعة بـ"وحدات تشكيل المستعمرات".

كذلك وجدوا أن فأرة الكمبيوتر هي أكثر الأماكن التي تحمل الملوثات، بنسبة أكبر بـ11 مرة من مقعد المرحاض.

غلاية المياه والثلاجة

إلى ذلك، وجد الباحثون أيضاً أن المطبخ يحتوي على مستويات مرتفعة من الجراثيم، خصوصاً داخل غلاية المياه والثلاجة.

كما حذروا من مقابض الأبواب، خصوصاً أبواب الحمامات، قائلين إنها تحتوي على 188 وحدة من "وحدات تشكيل المستعمرات"، وكذلك مفاتيح الضوء والتي تحتوي على 99 وحدة تشكيل مستعمرة.

معقم يدين - تعبيرية

معقم يدين - تعبيرية

مطهر اليد

وأوضح الفريق أن وجود زجاجة مطهر لليد يتم استخدامها من أكثر من شخص بالمكان هو أمر بالغ الخطورة، حيث إن هذه الزجاجات تحتوي على 175.5 وحدة تشكيل مستعمرة، وفقاً للدراسة.

يذكر أن دراسات سابقة تحدثت عن أن حوض الجلي في المطبخ يعتبر بمثابة خزان كبير للبكتيريا السيئة، حيث يقوم الكثير من الناس بتذويب منتجات اللحوم النيئة أو يشطفون الدجاج، ولا يضعون أكثر من الماء الجاري لتنظيفه.

ووجدت دراسة أجريت عام 2017 أن 362 نوعاً مختلفاً من البكتيريا تعيش في الإسفنج المستخدم في المطبخ.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع العربية نت ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق