مقدم مشروع المسؤولية الطبية: القانون حق للطبيب وللمريض

0 تعليق ارسل طباعة
قال الدكتور أيمن أبو العلا عضو مجلس النواب ومقدم مشروع قانون المسؤولية الطبية، إنّ القانون الذي وصفه بـ"المتأخر" هو حق للطبيب أو المريض.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "على مسؤوليتي" الذي يُقدمه الإعلامي أحمد موسى، عبر شاشة "صدى البلد"، مساء الخميس، أنَّ المريض لا يجد مكانًا يُقدم من خلاله الشكوى الخاصة به، موضحًا أن الدعاوى القضائية تأخذ وقتًا وتتعلق بحالات الإهمال الجسيم فقط.

وشدّد على أهمية وجود لجنة فنية متخصصة لتحديد هذه المسؤولية، لافتًا إلى أنّ فلسفة القانون تتضمن إيجاد هيئة طبية عليا تشكل لجنة فرعية تصدر تقارير فنية تبين حدوث مضافعة أو خطأ طبي في تلك الحالات.

وأشار إلى أنّ المريض يمكنه أخذ التقرير والتوجه به للنيابة العامة للحصول على حقه، كما أنّ النيابة يمكنها استشارة الهيئة وطلب تقرير بشأن الحالة.

وكان الدكتور حسين خيري نقيب الأطباء، قد صرّح هذا الأسبوع، بأنّ الطبيب في مهنته له وضع خاص جدًا، كونه يتميز بالتأهيل لإجراء العلاج والعمليات، ولا يتعمد الأذى، ويحصل على موافقة مستنيرة من المريض لكي يكون ملمًا بما يحدث في حالته الصحية.

وأضاف خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته نقابة الأطباء بحضور برلمانيين، لمناقشة قانون المسؤولية الطبية وشرح انعكاساته الإيجابية على المنظومة الصحية بطرفيها متلقي الخدمة ومقدمها، أنه "ستحدث أخطاء بالطبع لأنه لا يوجد نظام بدون أخطاء، ولكن لا يمكن معاملة الطبيب مثل المجرم ومن هذا المنطلق ننادي بأحقية الطبيب في الحصول على معاملة مناسبة ومختلفة تتناسب مع طبيعة عمله".

وأوضح نقيب الأطباء، أن الخدمة الطبية ستتحسن بوجود قانون المسؤولية الطبية؛ لأن بعض الأطباء يحجمون عن علاج بعض الأمراض المتقدمة خوفًا من العقوبات التي قد تتوقع عليه.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق