الرعاية الصحية: 100 ألف خدمة طبية وجراحات متقدمة بالمستشفى خلال 3 أشهر

0 تعليق ارسل طباعة

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية عن أبرز حزم الخدمات الطبية المقدمة بمستشفى الحياة بورفؤاد، أحد المستشفيات التسع التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية بمحافظة بورسعيد، والتي تعد أحد مستشفيات الرعاية الثانوية التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية بالمحافظة، والتي قدمت 100ألف خدمة طبية خلال آخر 3شهور.

وأوضح بيان الهيئة، أنه تم تقديم 75 ألف خدمة طبية ومعملية بمستشفى الحياة بورفؤاد، وذلك منذ بداية أغسطس حتى نهاية أكتوبر، فيما تم استقبال أكثر من 15ألف حالة بالاستقبال والطوارئ بالمستشفى، فضلًا عن تقديم الخدمة الطبية لأكثر من 10آلاف متردد على العيادات الخارجية، علاوة على جراحات العظام والمفاصل وجراحات الأنف والأذن واستئصال الأورام والجراحات العامة التي تم إجرائها بالمستشفى تحت مظلة التأمين الصحي الشامل خلال نفس الفترة.

واستكمل البيان: تبلغ الطاقة الاستيعابية لمستشفى الحياة بورفؤاد، 68 سرير ما بين أسرة داخلي وعناية مركزة سواء للكبار أو للأطفال وكذلك الطوارئ والعمليات والإفاقة والإنعاش الرئوي، علاوة على أسرة الحضانات لخدمة حديثي الولادة والمبتسرين، كما تضم المستشفى 12 عيادة خارجية في تخصصات (الجراحة، العلاج الطبيعي، الأنف والأمن والحنجرة، التخاطب والسمعيات، النفسية والعصبية، الباطنة، النساء والتوليد، الأطفال، الأسنان، العظام).

ولفت البيان، من أبرز وأدق الخدمات المقدمة بمستشفى الحياة بورفؤاد بمحافظة بورسعيد، هي خدمات مرضى الغسيل الكلوي والذين يتخطى عددهم بالمستشفى 150مريض إضافة إلى مرضى الطوارئ للغسيل الكلوي، فيما تضم وحدة الغسيل الكلوي في المستشفى، 27 ماكينة غسيل كلوي، وتعمل على مدار 24ساعة بواقع 4 نوبتجيات للعمل على مدار الساعة، لخدمة منتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل بالمحافظة.

ومن جانبه، أشار الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزير الصحة والسكان والمشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، أن مستشفى الحياة بورفؤاد تضم وحدة السمعيات وعيادة لطب التخاطب، وهو الأمر الذي استدعى إقامة مركزًا لزراعة القوقعة داخل هذه المستشفى بالتحديد، فزراعة القوقعة هي عملية جراحية تضمن زراعة جهاز طبي إلكتروني يحفز العصب السمعي بشكل مباشر، وبعد هذه العملية يحتاج الطفل إلى الرعاية التأهيلية، حتى يتمكن من ترجمة الأصوات الجديدة إضافة إلى تطوير مهارات التواصل مع البيئة المحيطة واللغة المنطوقة.

مؤكدًا أن وحدة السمع والكلام بمستشفى الحياة بورفؤاد تعد أول وحدة للسمعيات والتخاطب في مدن القناة، لخدمة أهالينا من منتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل، بمحافظة بورسعيد، وكافة منتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل من محافظات القناة، حيث تضم وحدة للسمعيات أحدث الأجهزة الطبية كما يتم استخدام أحدث التقنيات والبروتوكولات العلاجية المحدثة تحت مظلة التأمين الصحي الشامل، وذلك إضافة إلى عيادة طب التخاطب بالمستشفى التي تعالج حالات صعوبات التعلم والتأخر اللغوي، حالات التوحد، حالات التلعثم، وإبدال وتشوه الكلمات.

وأشار الدكتور أحمد السبكي، أن رؤية الهيئة العامة للرعاية الصحية ترتكز على الإطلاع بشكل مستمر على أحدث ما توصل إليه الطب في العالم، ويدعم مواكبة أحدث الممارسات الطبية في مجال التشخيص والعلاج، بما ينعكس بالإيجاب على مستوى الخدمة الطبية المقدمة لمنتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة، وذلك بهدف تقديم خدمات صحية شاملة ذات جودة عالية وتواكب المعايير العالمية بكافة منشآت هيئة الرعاية الصحية بكافة المحافظات .

يشار إلى أن وحدة السمعيات وكشف ضعف السمع المبكر عند حديثي الولادة، بمستشفى الحياة "بور فؤاد" ببورسعيد، تعمل بأحدث الأجهزة الطبية، منها جهاز الانبعاث الصوتي، والذي يقيس السمع عند حديثي الولادة وعند الكبار عن طريق قياس استجابة قوقعة الأذن للأصوات، وأيضًا جهاز قياس ضغط الأذن الوسطى والذي يقوم بقياس رد فعل عضلة الأذن مع الصوت، و تحديد وظائف الأذن الوسطى، وقياس السمع بالنغمات، كما يتوفر بالوحدة أيضًا جهاز قياس السمع بالنغمات، والذي يقيس السمع مع تفسير الكلام، وقياس درجة السمع عند الأطفال أقل من 4 سنوات مع تفسير الكلام.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق