دراسة: أدوية علاج السمنة قد تحدث آثارا جانبيا خطيرة

0 تعليق ارسل طباعة

حذر باحثون في كلية الطب بجامعة سينسيناتي الأمريكية من الآثار الجانبية الخطيرة التي قد تُعزى إلى استخدام الأدوية المكافحة للسمنة.
في الدراسة الحالية، راجع الفريق البحثي البيانات من قاعدة بيانات نظام الإبلاغ عن الأحداث الضائرة التابعة لإدارة الغذاء والدواء خلال الفترة من 2013 إلى 2020.
وفي السنوات السبع التي تم تحليلها، تم الإبلاغ عن أكثر من 18,000 حدث سلبي فريد من أكثر من 15,000 مريض يتناولون العديد من الأدوية المضادة للسمنة.
وأفادت الدراسة بأن نسبة 4.9% من الأحداث الضائرة المبلغ عنها كانت وفيات مرضى، ونسبة 7.6% كانت مدرجة على أنها أحداث مهددة للحياة، وتطلبت نسبة 35% دخول المستشفى، ووُصفت نسبة 5.9% بأنها حالات إعاقة.
وكشف الباحثون عن أنه من النتائج الفريدة للدراسة أن نسبة 4% من الوفيات منسوبة إلى أورليستات، وهو دواء مضاد للسمنة متاح دون وصفة طبية.
وقد جاءت في مقدمة الآثار الجانبية الغثيان، والقيء، والدوخة، والصداع، كما تم الإبلاغ عن 1,765 حالة إصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، و1,327 حالة إصابة بمضاعفات في الكلى، و194 حالة إصابة بالسرطان.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق