5 عادات خاطئة عند الفطور تدمر مناعة الجسم

0 تعليق ارسل طباعة

تؤثر الاختيارات لما يتم تناوله في كل وجبة بشكل كبير على الصحة العامة للشخص وعلى نمط حياته.

ووفقاً لما نشره موقع Eat This Not That، فإن بعض العادات التي يتم اتباعها في وجبة الفطور يمكن أن تؤدي إلى عرقلة جهاز المناعة وأن تحول دون قدرته على أداء وظائفه لحماية الجسم بشكل كاف.

مادة اعلانية

وللتعرف على عادات الفطور التي يمكن أن تؤثر سلباً على جهاز المناعة، تم استطلاع آراء خبيرات التغذية كورتني دانجيلو مؤلف كتاب GoWellness، ولورين ماناكير مؤلف كتاب The First Time Mom's Pregnancy Cookbook and Feeding Male.

وإليكم بعض هذه العادات الخاطئة التي قد يرتكبها البعض دون دراية بعواقبها.

تناول الكثير من السكر المضاف

عندما يتعلق الأمر بتناول وجبة الفطور، التي ستساعد على تقوية مناعة الجسم، يجب التدقيق في كمية السكر التي يتم تناولها.

وفي هذا السياق قالت دانجيلو إن "أطعمة الإفطار، مثل الحبوب السكرية والمعجنات والفطائر المليئة بالسكر المضاف، يمكن أن تؤثر مع مرور الوقت سلباً على كرات الدم البيضاء، وهي خلايا الجسم المعنية بمحاربة العدوى".

من جهتها، قالت ماناكير إنه حتى إذا لم يتم تناول الفطائر كل صباح، فإن مشكلة استهلاك السكر يمكن أن تزيد بطرق غير متوقعة "بين ما يتم إضافته إلى القهوة، وما يتم رشه على دقيق الشوفان، وما يتم تناوله من كعك".

عدم تناول عصير البرتقال

لا يعني تقليل أو تجنب تناول السكر المضاف، أن الجسم لا يحتاج إلى السكريات الطبيعية التي يمكن الحصول عليها عن طريق تناول الفواكه الطازجة والعصائر الطبيعية.

(تعبيرية)

(تعبيرية)

وفي هذا السياق قالت ماناكير: "عندما يحاول البعض الحد من تناولهم للسكر المضاف، قد يتفادون شرب عصير برتقال طبيعي بنسبة 100% والذي لا يحتوي على سكريات مضافة مع وجبة الإفطار"، معتبرةً أن هذا الأمر خطأ حيث إن هذا العصير مليء بالعناصر الغذائية الهامة الداعمة للمناعة.

وتشير دراسة حديثة إلى أن عصير البرتقال الطبيعي يساعد على مكافحة الالتهاب"، بحسب ماناكير التي شرحت قائلاً: "تضمين هذا العصير في نظام غذائي صحي شامل يمكن أن يكون إضافة مهمة لتوقيت جهاز المناعة".

الافتقار إلى الفيتامين D

يُعد فيتامين D مكوناً مهماً في تعزيز جهاز المناعة. ووفقاً لدانجيلو ثد يقع البعض في خطأ تناسي هذه المغذيات الرئيسية عند تحضير وجبة الفطور.

وقالت دانجيلو: "يمكن أن تكون الأطعمة مثل السلمون ودقيق الشوفان والبيض والحليب وبعض العصائر مصادر لذيذة لفيتامين D، ولكن إذا كان الشخص معتاد على تناول إفطار سريع لتوفير الوقت، فإنه لن يحصل على الكمية الكافية من فيتامين D التي يحتاجها يومياً".

لذا يمكن الحصول على ما يكفي من هذا الفيتامين وفقاً للجرعة الموصى بها على شكل مكملات غذائية، شريطة أن يتم مراعاة اتباع نظام غذائي متوازن بشكل عام وممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.

(تعبيرية)

(تعبيرية)

عدم تناول البروتين

وفقاً لماناكير، يعد البروتين عنصراً مهماً للحفاظ على نظام مناعة صحي، لذا فإن تناول ما يكفي من البروتين في وجبة الفطور يعد أمراً أساسياً.

وأضافت ماناكير أن "العديد من أطعمة الإفطار مثل المعجنات والخبز الفرنسي المحمص مليئة بالكربوهيدرات، لكنها منخفضة جداً بالبروتين، لذا فإن إضافة الأطعمة الغنية بالبروتين مثل البيض والحليب إلى روتين الإفطار اليومي يمكن أن يساعد في دعم جهاز المناعة".

تناول الوجبات السريعة

يمكن أن يؤدي تناول وجبة الفطور في مطاعم الوجبات الجاهزة والسريعة إلى تدمير جهاز المناعة.

وفي هذا السياق قالت ماناكير: "يمكن أن تكون الوجبات السريعة مريحة للغاية، ولكن يمكنها أيضاً أن تكون مليئة بالملح. وبما أن النظام الغذائي الغني بالملح يؤدي إلى إضعاف جهاز المناعة، فإن تناول الأطعمة الخالية من الكثير من الصوديوم يعد أمراً مهماً".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع العربية نت ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق