فيديو.. الصحة: لم نرصد أي حالة فقدت السمع بعد الإصابة بكورونا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أرجع الدكتور علاء عيد، رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، زيادة إصابات كورونا في مصر إلى التراخي في اتباع الإجراءات الوقائية والاحترازية، مشيرًا إلى أن الوزارة رصدت عدم التزام المواطنين بارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي.

وأضاف عيد، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «صباح الخير يا مصر»، المذاع عبر فضائية «الأولى»، صباح الأحد، أن الوزارة رصدت التكدس في الأسواق والمطاعم والمقاهي والمواصلات العامة والتجمعات في الأفراح وسرادقات المآتم، مؤكدًا أن الحكومة اتخذت قرارات هامة قليل فرصة حدوث الإصابة بكورونا، مع حلول شهر رمضان.

وأوضح أن الإجراءات تضمنت منع إقامة العزاء والسرادقات، ومنع الاعتكاف داخل المساجد، وتطبيق الإجراءات الاحترازية خلال صلاة التراويح، والاستمرار في تقديم الخدمات التطعيمية، موضحًا أن مصر تتعاقد على 100 مليون جرعة لقاح متعددة المصادر تتوالى بصفة مستمرة.

وذكر رئيس قطاع الطب الوقائي بالصحة أن مصر من أوائل الدول التي تلقت اللقاح المضاد لفيروس كورونا، لافتًا إلى أن حملات التطعيم بدأت بكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والأطباء، والقطاعات الأكثر تأثيرًا في الاقتصاد القومي كالسياحة والطيران والتشييد والبناء ومرشدي هيئة قناة السويس وأعضاء المجالس النيابية.

وأشار إلى أن الوزارة تجهز أرض المعارض لتطعيم المواطنين ضد فيروس كورونا، قائلًا إن السعة الاستيعابية لها في اليوم 10 آلاف شخص، بعدد 75 عيادة تحوي مُدخِل بيانات وفريقًا طبيًا للموافقة المستنيرة.

وشدد عيد، على أن الإعلام شريك أساسي في نشر التوعية الصحية في المجتمع، مضيفًا: «معظم المواطنين يسجلون ولا يأتون للحصول على اللقاح، ومن الهام رفع الوعي والالتزام بقرارات الدولة».

ولفت إلى أن أعراض كورونا خلال الموجة الثالثة لا تختلف كثيرًا عن الموجتين الأولى والثانية، متابعًا: «الأعراض تزداد قليلًا لتشمل الصداع والغثيان والإسهال والقيء وفقدان حاسة الشم والتذوق، ولم نرصد حالة تعرضت لفقدان السمع».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق