مايا مرسي: الدولة المصرية اهتمت منذ اللحظة الأولى لانتشار جائحة كورونا بأوضاع المرأة المصرية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

شاركت مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، اليوم الثلاثاء، في فعاليات جلسة "نحو عالم آمن وشامل للمرأة"، والتى جاءت ضمن فعاليات النسخة الرابعة من منتدى شباب العالم، بمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، خلال الفترة من 10 إلى 13 يناير 2022.

واستعرضت مرسى، خلال كلمتها جهود مصر فى مواجهة تداعيات فيروس كورونا على المرأة، مؤكدة اهتمام الدولة المصرية منذ اللحظة الأولى لانتشار الجائحة بأوضاع المرأة المصرية خاصة وأن التجارب الدولية في أثناء الأوبئة والكوارث أثبتت تحول الموارد بعيدًا عن الخدمات التي تحتاجها النساء، وذلك على الرغم من زيادة عبء رعاية الأسرة وتعرض مصادر رزقهن للخسائر، فضلا عن أن النساء هن مقدمى الرعاية الرئيسين للأسرة، ويشكل انتشار فيروس كورونا تهديدًا خطيرًا لمشاركة المرأة في الأنشطة الاقتصادية خاصة في القطاعات غير الرسمية، واحتمالية زيادة الفجوات بين الجنسين في سبل العيش.

وأشارت مرسي، إلى الفئات الأكثر تأثرا بالجائحة من النساء، موضحة أن مصر أعدت ورقة سياسات (كانت الأولى على مستوى العالم)، والتى استعرضت بها أهمية إدماج احتياجات المرأة في خطتها الوطنية لاحتواء تداعيات الجائحة منذ اللحظة الأولى (مارس 2020)، وكانت السياسة هي اتباع الاستجابة الفورية المطلوبة واتخاذ إجراءات وتدخلات قصيرة ومتوسطة المدى، وانقسمت تلك السياسات إلى محاور لخطة استجابة سريعة تضمنت التأثير على المكون الإنساني (مثل خدمات الصحة والتعليم والحماية الاجتماعية والدعم النفسي)، وفعالية المرأة واتخاذ القرار وتعزيز قيادة المرأة والمشاركة في صنع القرار أثناء إدارة الأزمات، وحماية من جميع أشكال عنف (حيث إنه من المتوقع ارتفاع نسب العنف نتيجة لإجراءات الاحترازية والضغوط النفسية)، والتأثير على الفرص الاقتصادية (تعزيز سبل التمكين الاقتصادي للمرأة)، وتعزيز البيانات والمعرفة (إعداد أوراق سياسات وأبحاث ودراسات).

وأضافت أن مصر اعتمدت على البنية الاستراتيحية والتشريعية والتحتية القوية في استجابتها لتداعيات الجائحة، حيث اعتمدت على الدستور المصرى وعلى استراتيجيتها لتمكين المرأة المصرية والتي تعد الأولى حول العالم التي تتوافق مع أهداف التنمية المستدامة، وتتألف من أربعة محاور رئيسية هى التمكين السياسي والقيادة، والتمكين الاقتصادي، والتمكين الاجتماعي، والحماية، بالإضافة إلى التشريعات والثقافة كمحاور متقاطعة لتلك المحاور الأربعة.

واستعرضت رئيسة المجلس، جهود مصر لتمكين المرأة خلال الجائحة، مؤكدة أنه على المستوى الوطني لم تكتفي مصر بدراسة وضع المرأة وإعداد ورقة سياسات ليتم اتباعها خلال جهود احتواء الجائحة، بل أصدرت 5 نسخ من "مرصد السياسات والبرامج المستجيبة لاحتياجات المرأة خلال جائحة فيروس كورونا المستجد" لرصد تنفيذ تلك السياسات بشكل دوري، وتحدثت عن الإجراءات التي تم اتباعها من الحكومة المصرية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق