رباب طنطاوي.. قصة أول فتاة صممت سيارة «الفورميلا 1» بالألوان النوبية -حوار

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ
في منتصف شهر ديسمبر الماضي، كشف فريق مكلارين رايسينج، النقاب عن كسوة سيارتها قبل انطلاق سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى لسباقات «الفورمولا 1» في مدينة أبوظبي للعام 2021، وأعطوا حرية الإبداع في تغيير ألوان السيارة إلى فنانة مصرية تعيش في الإمارات.

وتعد رباب طنطاوي أول سيدة من الشرق الأوسط يتم الاحتفاء بفنها مع سيارات مكلارين، استوحت عملها الفني من لوحاتها المتعلقة بالتراث النوبي واستخدمت ألوان النوبيين في تزيين بيوتهم.

وعن عملها ونجاحاتها واختيارها من قبل فريق ماكلارين ريسينج للتعاون في تغير ألوان سيارة MCL35LM المخصصة الفورمولا، قالت طنطاوي الباغة من العمر 50 عاما إلى «الشروق»، إنها خريجة سياحة وفنادق، وتقيم في الإمارات منذ 14 عاما مع زوجها وأولادها، مضيفة: "من صغري كنت أشاهد والدتي ترسم وتبتكر، لكني لم أمارس مهنة فنية، إلا أني حافظت على اهتمامي بالفنون وعلمت نفسي تقنيات مختلفة، بدءًا من الوسائط التقليدية مثل الرسم الزيتي إلى الوسائل الحديثة مثل الدهانات بالرش".

وأشارت رباب إلى أن الخط واللون هما ركائز عملها، حيث إنها تبدأ الرسم بشكل أفقي للخطوط لتكوين هيكل عظمي، سواء كانت خطوط انسيابية ناعمة أو خطوط زوايا هندسية، فتقول إن هذه الخطوة تحدد بشكل كبير نتيجة العمل الفني، موضحة انها عند اختيار الألوان، تتنقل دائمًا بين الترابية الكلاسيكية وألوان النيون القوية في كثير من الأعمال.

وعن ترشيحها لتصميم سيارة فريق مكلارين رايسينج أوضحت أن التصميمات العادية في "الفورملا 1" مجرد ألوان، لكن الأمر كان مختلفا في هذه المرة، حيث فرق السباق تتنافس لإظهار سياراتها في أفضل صورة، ومن هذة الفرق كان فريق مكلارين رايسنج يريد تغير شكل سيارتهم حتى يكون مستوحى من عمل فني وليس مجرد تصميم، حيث تواصل شركة Vuse مع الفتاة المصرية هاتفيًا ومنحتها الفرصة لعمل تصميم يدمج بين الفن النوبي مع ألوان ماكلارين ريسينج الشهيرة.

وتابعت أنها عملت على المشروع لمدة 6 شهور ليجمع التصميم بين سيارة ماكلارين فورمولا 1 وتقاليد الحياة النوبية في مصر. وأظهرت ذلك من خلال ألوان النوبة المميزة والمعروفة بالحيوية. ورسم الشخصيات النوبية في التصميم متقاربة بالزي النوبي يمثل التعاون والسعادة، مؤكدة أن ذلك مثل رسالة ملهمة للسباق.

وأشارت إلى أنها عملت مع مواطنين نوبيين في مرات كثيرة، تعاملوا معها بود جعلها لا تشعر بالغربة معهم، مضيفة "لذلك أردت عمل هذا التصميم مستوحى من الثقافة النوبية تعزيزا للوحدة بين سائقي الشركة التي نفذت التصميم لها".

وعن خططها قالت رباب "أحلم دائمًا بالنجاح، وأتمنى أن يرى العالم أعمالي، البعض يشعر إنني حققت نجاح كاف بتصميم سيارة في سباق «الفورمولا 1»، ولا سيما مشاركة مع فريق كبير، لكني أشعر دوما أن لدي أحلام وطموح كبير لم أصل له بعد، الإبداع في التصميمات بحر ليس له آخر، أريد أن أرسم طوال حياتي".

ووجهت السيدة المصرية رسالة للشباب قائلة: "بدأت أرسم وعمري 37 عام، اتعلم فن الجرافيتي وعمل الجداريات في سن 47 عاما، رسالتي أن العمر مجرد رقم، الشحص اللي بيحب حاجة يعملها، ولو فشل في المرة الأولى يتعلم ويكمل، لا يفقد الأمل أبدا، فالإنسان اللي بيحب حاجة ولديه الشغف تجاها، لا يستسلم أبدا".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق