القومي للمرأة ينظم تدريبا لإعداد الدعاة والقيادات الدينية حول القضايا السكانية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

نظم المجلس القومي للمرأة دورة تدريبية الرابعة للمدربين لإعداد الدعاة والقيادات الدينية لتناول القضايا السكانية والصحية.

جاء ذلك بحضور إيزيس محمود المدير العام لتخطيط البرامج والحملات بالمجلس، وبهاء شوكت مستشار الصحة الإنجابية والتدريب، والدكتور علي الجمال إمام خطيب مسجد السيدة نفيسة، وهناء الخولي مديرة إدارة الإعلام بقطاع السكان بوزارة الصحة، وأميرة تواضروس منسق المشروع القومي للتنمية الأسرة ومدير المركز الديموجرافي، وعدد من الأئمة والواعظات والقساوسة من محافظات حياة كريمة.

وأكدت إيزيس محمود أن التدريب هو الرابع الذي ينظمه المجلس القومي للمرأة للمدربين لإعداد الدعاة والقيادات الدينية لتناول القضايا السكانية والصحية، مشيرة إلى أن المجلس يعمل من خلال هذه الدورات على ثقل الخبرات التدريبية للمشاركين وتعريفهم بالقضايا السكانية والتنموية، بالإضافة إلى إعداد المدربين من القيادات الدينية لنقل رسائل الورشة التدريبية إلى زملائهم في كل محافظة والمعنيين أيضا بإدارة الحوار مع المستهدفين في كل المحافظات لتنفيذ جلسات التوعية المجتمعية فيما يعرف بجلسات الدوار، مشيرة إلى الاستعانة بالدعاة والقيادات الدينية الذين تم تدريبهم في الدورات التدريبية الاربعة التى نظمها المجلس للوصول إلى ٣٦٠٠ قيادة دينية في قرى محافظات حياة كريمة.

وقال بهاء شوكت، مستشار الصحة الإنجابية والتدريب، إن الهدف من هذه الدورات التدريبية إعداد المشاركين بالمعلومات العلمية الصحيحة عن ممارسات ضارة منتشرة بالمجتمع وكيفية التصدي لها وتصحيح المفاهيم المغلوطة فيما يخص صحة المرأة والطفل والاسرة والتربية السكانية، بالإضافة إلى تشجيع المشاركين علي تبني أفكارًا إيجابية فيما يخص القضايا السكانية والصحية في ندوات التوعية المجتمعية من أجل تنمية الأسرة، ومناقشة كيفية التطرق للمبادئ الإسلامية والمسيحية التي يمكن أن تشكل سندا قويا للتصدي للممارسات الضارة والأعراف البالية التي تهدد سلامة وصحة الأسرة والمجتمع، والعمل على تغيير السلوكيات المسيطرة إما بعرف خاطئ أو فهم غير صائب للتعاليم الدينية السمحة.

وأشارت أميرة تواضروس، منسق المشروع القومي لتنمية الأسرة للقرى الأولى بالرعاية، إلى أن هدف التدريب الارتقاء بجودة حياة المواطن المصري والأسرة المصرية، مضيفة أنه لأول مرة يتم مناقشة القضية السكانية من منظور تنموي ، مشيرة الي ان السكان في اي بلد هو قوة هذا البلد واحد ابعادها الاساسية.

وأكدت أن مشروع تنمية الأسرة سيعمل على عده محاور والتركيز على التمكين الاقتصادي للمرأة، بالإضافة إلى المحور الخدمي والمحور الثقافي والتوعوي والمحور التشريعي بهدف الردع، ومحور التحول الرقمي، بالإضافة إلى برامج تحفيزية للأسر المصرية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق