«حقوق المرأة السيناوية» وجامعة العريش توقعان بروتوكولا لتوعية المقبلين على الزواج

0 تعليق ارسل طباعة

وقعت جمعية حقوق المرأة السيناوية (ذات النفع العام)، وجامعة العريش، بروتوكول تعاون لتوعية الشباب المقبل على الزواج من شباب الجامعة.

وأوضحت جمعية حقوق المرأة السيناوية في بيان اليوم الثلاثاء، أنه تم توقيع البروتوكول لتعزيز ودعم قدرات الشباب الجامعي المقبل على الزواج بعد التخرج من الجامعة بالمعارف والخبرات اللازمة لتكوين الأسرة، ‏وتطوير آليات ‏الدعم والإرشاد الأسري وفض ‏المنازعات بما يساهم في خفض معدلات الطلاق.
وأشار البيان إلى أنه وقع البروتوكول عن الجمعية رئيس مجلس إدارة الجمعية سوسن حجاب، وعن جامعة العريش رئيس الجامعة الدكتور ‏حسن عبد المنعم الدمرداش.‏
وأعلنت سوسن حجاب أن البروتوكول ينتهي تنفيذه في شهر مايو ‏من عام 2022، وسيتم من خلاله توفير معارف أساسية للمقبلين على ‏الزواج من الشباب، و‏تفعيل جهات فض المنازعات الأسرية للقيام بدورها في الحد من حالات ‏الطلاق، ‏ومراجعة التشريعات التي تدعم كيان الأسرة وتحافظ على حقوق الطرفين والأبناء، إلى جانب المعلومات الأساسية ‏للصحة الإنجابية ومرحلة الحمل، والتوعية بخطورة ختان الإناث والزواج المبكر.
من جانبه .. أكد رئيس الجامعة الدكتور حسن الدمرداش، أن الجامعة تمد يدها إلى كل من يخدم المجتمع في أي مجال، وأنه مقتنع ‏بفكرة الجمعية بتقديم توعية وإرشاد يخدم الطلاب من البنين والبنات المقبلين على الزواج بعد التخرج، مشيرا إلى أن هدف الجامعة ‏من توقيع هذا البروتكول هو أن يكون للمجتمع المدني دور أساسي مع الجامعة لتصحيح المفاهيم الاجتماعية الخاطئة بشأن تنظيم ‏الأسرة، وأبعاد العنف الأسرى والاجتماعي.‏
وبين المدير التنفيذي لجمعية حقوق المرأة السيناوية إبراهيم سالم، أنه سيتم عقد اجتماع مع اللجنة العلمية المعتمدة من جانب ‏رئيس الجامعة لوضع خطة التنفيذ، طبقا لبنود البروتوكول الذي تم اعتماده والتوقيع عليه من الطرفين، وأنه سيتم تنفيذ البروتكول على هيئة ‏محاضرات وورش عمل بمعرفة متخصصين في هذا المجال بمعدل ندوتين في الشهر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق