للآباء والأمهات.. ما هي أفضل طرق التربية الجنسية للمراهقين؟

0 تعليق ارسل طباعة

في كثير من الأحيان، يتجنب الآباء التحدث إلى المراهقين حول الجنس، ويتوقعون منهم اكتشاف ذلك بأنفسهم، لكن أكد خبراء التربية أن التوجيه والمعلومات الصحيحة هو ما يساعد المراهق على أن يعيش حياة صحية وخالية من المخاطر وآمنة.

ويجب على الآباء بدء محادثات حول الجنس عندما يصبح الطفل مراهقًا، وبدلاً من الابتعاد عن الموضوع، يجب أن يكونوا شاملين وأن يناقشوا جميع جوانب النشاط الجسدي والعاطفي.

ونشر موقع "إن سي بي أي" مجموعة من المعلومات حول الطرق الصحيحة للتربية الجنسية للمراهقين، نستعرضها في الآتي.

• كيف يمكنك بدء محادثات حول الجنس مع ابنك المراهق؟

على غرار الآباء، قد يجد المراهقون أنه من المثير للاشمئزاز التحدث إلى والديهم عن الجنس، لكن هناك الكثير الذي لا يعرفونه وهم فضوليون بشأنه، لذلك إذا جعلها الآباء محادثة متكررة، فقد لا يشعرون بعدم الارتياح.

وبصفتك أحد الوالدين، إذا كنت تريد حقًا إجراء بعض المحادثات المثمرة حول الجنس، يجب التأكد من أن يكون التركيز حول الجنس الآمن والمحمي، والحرص أيضا على معرفة طرق التحرش الجنسي، وذلك لكي يكون لديهم معرفة حول طرق الوقاية منه.

ويجب أن يتعلم الطفل أيضا كيفية تقدير أجساد الناس، واحترام خصوصياتهم واحتياجاتهم العاطفية وجعلهم مسؤولين بما يكفي عن أفعالهم.

• علم ابنك المراهق أهمية الرضا الجنسي

يجب على الآباء أيضًا مساعدتهم على فهم الرضا الجنسي، وذلك عن طريق عدم التفرقة بين الأطفال الإناث والذكور، حيث يمكن أن يتمنى الطفل الذكر أن يكون أنثى لكي يحصل على المزيد من الحب من جانب الآباء، لذلك يجب أن تكون طريقة التعامل متساوية، وأن يفهم الأطفال أن الله هو القادر على تحديد نوع الجنس الذي يولد به الأطفال.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق