الاتحادات والأندية: خير خلف لخير سلف

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

متابعة: مسعد عبد الوهاب

أجمعت الاتحادات والأندية الرياضية في الإمارات أن انتخاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئيساً لدولة الإمارات سيعطي الرياضة دافعاً جديداً، وأكدت أنه «خير خلف لخير سلف»، حيث عرفت الرياضة اهتماماً منقطع النظير دائماً من القيادة الرشيدة.

واستمر تعليق النشاط الرياضي حتى بعد غد الثلاثاء، حداداً على وفاة المغفور له الشيخ خليفة بن زايد، طيب الله ثراه، وقد نكست الأعلام في الأندية والاتحادات والرياضية.

كما تم إيقاف النشاط الرياضي في السعودية، وجولة كأس العالم في البحرين، إضافة إلى الألعاب الخليجية في الكويت لمدة ثلاثة أيام.

من جهته، أكد الشيخ سهيل بن بطي آل مكتوم، المدير التنفيذي لقطاع التنمية الرياضية في الهيئة العامة للرياضة، أن انتخاب المجلس الأعلى للاتحاد لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيساً لدولة الإمارات العربية المتحدة، اختيار صادف أهله فهو خير خلف لخير سلف؛ ورجل حكيم متمرس في القيادة حيث تربي في مدرسة زايد وجدير بقيادة مسيرة الوطن، فهو ابن بارّ للقائد الباني والمؤسس للدولة، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، وشقيق وعضيد لفقيد الوطن القائد المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه، كما يمتلك صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان سجلاً حافلاً بالإنجازات على كل المستويات ولعب دوراً فعالاً في مسيرة التطوير والتنمية المستدامة التي تشهدها دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأضاف الشيخ سهيل بن بطي آل مكتوم: صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، صاحب تاريخ حافل بالخبرة والحنكة ومتمرس في القيادة سياسياً واقتصادياً، واجتماعياً، وثقافياً، وعلى مستوى الرياضة فهي تحظى بدعم قوي لامحدود من سموه، والدليل على ذلك تشريفه لنهائي كأس رابطة المحترفين لكرة القدم بين العين وشباب الأهلي قبل أيام، ونحن محظوظون بقيادة سموه؛ فسجلّه الحافل بالخبرة سيقود الدولة إلى المزيد على طريق التقدم والازدهار.

وتابع: المسيرة الوطنية الحافلة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة أسهمت بدور كبير في نهضة دولتنا حتى نالت ثقة واحترام العالم بأسره، فقد كرّس سموه فكره من أجل الإمارات ورخاء واستقرار شعبها، ونبارك للوطن ولأنفسنا بسموه قائداً ورئيساً للدولة، ونبايعه على الولاء والإخلاص في العمل والوفاء للوطن.

رجل عظيم

وقال اللواء «م» ناصر عبد الرزاق الرزوقي، رئيس الاتحادين الآسيوي والإماراتي للكاراتيه، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه: اختيار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئيساً لدولة الإمارات العربية المتحدة، هو اختيار حكيم وصائب من المجلس الأعلى للاتحاد، ذلك لأن سموه شخصية عظيمة وحكيمة ذات مكانة على المستويات المحلية والعربية والعالمية، ومتمرس في القيادة في جوانب الحياة كافة، ما يجعله ذا قدرة على إدارة دفة الدولة بامتياز، وكلنا كأبناء لهذا الوطن سعداء بتولي هذه الشخصية المؤهلة قيادة الدولة خلفاً لأخيه المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، طيب الله ثراه، والذي ترك بصمة باقية في سجل تاريخ دولتنا وقلوبنا بنجاحه في قيادة الدولة نحو التمكين.

وأضاف الرزوقي: اختيار ومبايعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، حفظه الله، رئيساً للدولة، يدعونا للفخر والاعتزاز في أن دولتنا تسير على ذات النهج الذي وضعه القائد الراحل الشيخ زايد، فقد ترك للدولة خيارات تتمثل في أبنائه الذين تربوا وتمرسوا في مدرسة قيادته الحكيمة وتسلحوا بالعلم والخبرة فكانوا على جدارة وقدرة وكفاءة تؤهلهم لقيادة شؤون البلاد، وعلى رأسهم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وستبقى الإمارات تحت قيادته في مقدمة دول العالم على المستويات الإنسانية والسياسية والعلمية والثقافية الاجتماعية، علاوة على رصيدها الكبير في علاقاتها الخارجية كدولة للسلام والتسامح والتعايش السلمي الآمن بين الشعوب، وعلى المستوى الرياضي نحن محظوظون بقيادتنا الرشيدة لأن سموه رياضي من الأساس ولطالما حظيت الرياضة منه بالرعاية والدعم والاهتمام، ونبارك لوطننا وأنفسنا بتولي سموه قيادة دولتنا داعيين الله أن يوفقه ويرعاه ويسدد خطاه وإخوانه الحكام إلى ما فيه خير الوطن وشعبه الكريم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع دار الخليج ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق