كوزمين: أتحمل مسؤولية نتائج الشارقة في الآسيوية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

متابعة: عصام هجو

حقق الشارقة فوزاً كبيراً على العروبة بالخمسة ليرفع رصيده إلى 42 نقطة، ويبقي على آماله في المنافسة على مركز الوصافة على الأقل، بينما اقترب الضيف القادم من مدينة مربح بالفجيرة من الهبوط بعد توقف رصيده عند 10 نقاط.

بدأت علامات الانهيار وفقدان التركيز على «أخضر الفجيرة» بعد هدفي البرازيليين جوستافو وبيرنارد السريعين، وبدأ اليأس يتسرب إلى نفوس لاعبي العروبة بعد الهدف الثالث من رأسية كايو لوكاس في الدقيقة 42.

وكان طبيعياً أن يواصل الشارقة الأكثر تنظيماً واستحواذاً زحفه الأبيض نحو المرمى الأخضر وحصل على فرص عديدة سجل منها الهدفين الرابع والخامس عن طريق كايو والبديل سالم صالح صاحب أجمل أهداف المباراة من ضربة رأسية جميلة إثر عرضية متقنة لكايو لوكاس نجم اللقاء الأول.

وشارك سالم صالح بديلاً للمقيم الغيني عثمان كمارا الذي غادر الملعب غاضباً إلى غرفة الملابس مباشرة، ولم يلتفت صوب مقعد البدلاء ولم يصافح الجهاز الفني.

وكان الفرق بين مباراتي الفريقين في الدور الأول والثاني كبيراً؛ حيث أدخل العروبة الرعب في صفوف «الملك» في الدور الأول؛ حيث كان الطرف الأفضل والأقرب للفوز، قبل أن يتغير الحال في مباراة الإياب، أمس الأول السبت، بسبب الشخصية القوية للفريق تحت قيادة المدرب الروماني كوزمين.

وقال كوزمين: قدمنا مباراة جيدة وسجلنا خمسة أهداف وأهدرنا فرصاً عديدة واستطعنا أن نحسن الصورة السلبية التي ظهرنا عليها في الآسيوية على الرغم من أن الأمور كانت صعبة علينا؛ حيث لعبنا في الرياض يوم 28 إبريل وفي الشارقة يوم 30 منه وتخلل ذلك سفر.

ورداً على سؤال «الخليج الرياضي» حول أنه من غير المقبول أن يشارك فريق بحجم الشارقة في دوري أبطال آسيا لأجل المشاركة، قال كوزمين: أنا أتحمل مسؤولية النتائج كاملة، لكن هناك ظروف لا أريد أن أتطرق إليها حتى لا تفسر بأنها اعتذار أو مبررات وقلت رأيي قبل المشاركة الآسيوية، وأعتقد بأنني كنت محقاً في رأيي وباختصار الآسيوية كانت درساً يجب أن نستفيد منه وهذه المشاركة ستساعدنا كثيراً وتسهم في مساعدة الفريق.

وحول إصابة عادل الحوسني قال: بلا شك الآسيوية كلفتنا الكثير وعادل الحوسني خسارة كبيرة، لكن درويش محمد حارس مميز جداً ونحن في الجهاز الفني ثقتنا فيه كبيرة.

وعن مباراته القادمة مع الوحدة قال:رسالتي للجميع أننا نريد أن نشاهد حضوراً جماهيرياً أكبر لتحسين مستوى كرة القدم للأفضل لأن الحضور الجماهيري الغفير يسهم في ارتفاع المستوى.

أما التونسي العبيدي مدرب العروبة، فقد أرجع الخسارة إلى الفوارق التي تحدثها نوعية اللاعبين وقال: الفارق بين العروبة والشارقة يتمثل في (كواليتي اللاعبين) خصوصاً الأجانب وفريق مثل الشارقة يستطيع أن يسجل أهدافاً في أي وقت.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع دار الخليج ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق