حارسة المنتخب الإيراني تقاضي الاتحاد الأردني بتهمة «التنمّر»

0 تعليق ارسل طباعة

كشفت حارسة منتخب إيران الكروي للسيدات، زهرة كودايي، عن نيتها مقاضاة الاتحاد الأردني لكرة القدم، بتهمة التنمّر، عقب الرسالة التي بعثها إلى الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بشأن التشكيك في «جنسها» خلال مباراة منتخبي الأردن وإيران في كأس آسيا للسيدات.
وكان الاتحاد الأردني لكرة القدم وجّه رسالة إلى نظيره الآسيوي بشأن الشك في جنس اللاعبة، حيث ثبت أنها فعلاً امرأة، وليست رجلاً، عقب نهاية مباراة الفريقين في تصفيات كأس آسيا للسيدات.
وتصدت الحارسة الإيرانية التي تبلغ 32 عاماً، لركلتي ترجيح، خلال مباراة حاسمة مع الأردن، في أوزبكستان، حيث أهدت فوزاً لفريقها بنتيجة 4-2.
وأتاح هذا الفوز لـمنتخب إيران للسيدات في كرة القدم التأهل للمرة الأولى في تاريخه إلى كأس أمم آسيا للسيدات.
وقالت الحارسة الإيرانية في تصريحات صحفية عقب الواقعة: «أنا امرأة، وما حصل تنمر من الاتحاد الأردني»، مؤكدة أنها ستلاحقه قضائياً.
فيما نفت أيضاً مدربة المنتخب الإيراني للسيدات مريم إراندوست، الاتهامات الموجهة إلى اللاعبة قائلة: «المنتخب الأردني يبحث عن أعذار لأنه خسر في المقابلة»، لافتة في الوقت نفسه إلى أن الفريق الطبي أجرى فحصاً دقيقاً لكل لاعبة على حدة، من حيث الهرمونات، لأجل تفادي أي مشاكل.
كما تعهدت المدربة بتقديم أي وثيقة يطلبها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم من أجل إثبات جنس اللاعبة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع دار الخليج ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق