الأرجنتين تتعادل مع البرازيل وتتأهل لمونديال 2022

0 تعليق ارسل طباعة

عادي

17 نوفمبر 2021

10:51 صباحا

قراءة دقيقتين

ضمنت الأرجنتين تأهلها إلى مونديال قطر 2022 في كرة القدم بعد تعادلها مع ضيفتها البرازيل دون أهداف الثلاثاء، في المرحلة 14 من تصفيات أمريكا الجنوبية.
وبرغم التعادل، حجز زملاء الأسطورة ليونيل ميسي بطاقتهم نحو كأس العالم، بعد خسارة منتخبي تشيلي أمام الإكوادور صفر-2 والأوروغواي أمام بوليفيا صفر-3.
وفيما يتأهل أول أربعة منتخبات من المجموعة الموحدة ويلعب الخامس ملحقاً فاصلاً، رفع «ألبي سيليستي» رصيده إلى 29 نقطة من 13 مباراة، بفارق 12 نقطة عن كل من كولومبيا والبيرو والخامسة اللتين لعبتا مباراة أكثر وتتواجهان في الجولة المقبلة، ما يعني ضمانه احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى.
وتابع المنتخب الأرجنتيني مساره الإيجابي في 2021، بعد احرازه لقب كوبا أمريكا على حساب البرازيل في ريو دي جانيرو.
وهذه المرة الثالثة عشرة توالياً تشارك الأرجنتين في كأس العالم، وقد توّجت مرتين في 1978 و1986، علماً انها اخفقت في التصفيات مرة وحيدة عام 1970. وكانت البرازيل أولى المتأهلين عن أمريكا الجنوبية بفوزها على كولومبيا 1-صفر.
ولم ينجح أي فريق في فرض أسلوبه في المباراة المتكافئة وكانت أخطر فرصة في المباراة تسديدة فريد في الشوط الثاني لصالح البرازيل التي لمست العارضة.
وبالتعادل الذي تحقق في سان خوان، حافظت الأرجنتين على سجلها خاليا من الهزيمة للمباراة 27، وهي مسيرة ممتدة منذ أكثر من عامين.
وفي آخر مرة التقى الفريقان لم تستغرق المباراة سوى خمس دقائق قبل أن يقتحم المسؤولون الملعب من أجل إخراج لاعبين أرجنتينيين قالوا إنهم متهمون بعدم اتباع قواعد الحجر الصحي المتعلقة بكوفيد-19.
وكانت المباراة هذه المرة حامية الوطيس، وبينما افتقرت إلى الأهداف، فإنها لم تخل من الإثارة.
وبجانب فينيسيوس جونيور ورافينيا في الأمام، بدأت البرازيل بالمهاجم ماتيوس كونيا بدلاً من نيمار الذي لم يسافر إلى الأرجنتين بسبب إصابة في الفخذ.
وكان فينيسيوس جونيور في موقف انفراد بالحارس إميليانو مارتينيز في الدقيقة 17 لكن تسديدته ذهبت بعيداً عن المرمى وحاول كونيا تسديد الكرة من فوق الحارس من مسافة بعيدة لكنها أخطأت المرمى بعد لحظات.
وفي الجانب الآخر، أنقذ أليسون حارس البرازيل محاولة من رودريجو دي بول قبل الاستراحة.
وأصبحت المباراة مفتوحة بصورة أكبر في الشوط الثاني واقترب فريد وفينيسيوس جونيور من التسجيل لصالح البرازيل.
لكن مع عدم حسم المباراة حتى الدقائق الأخيرة، كان من المحتم أن يظهر ليونيل ميسي قبل انتهاء زمن اللقاء.
وعاد ميسي إلى كامل لياقته ليشارك في مباراته الأولى بالتشكيلة الأساسية منذ أكتوبر/ تشرين الأول لكن لاعب باريس سان جيرمان قدم أداء هادئاً حتى الثواني الأخيرة في المباراة عندما أطلق تسديدة من 20 متراً تصدى لها أليسون.
وقال ميسي:بذلت كل ما في وسعي. كانت مباراة قوية للغاية،مر وقت طويل منذ أن خرجت مصاباً وليس من السهل اللعب في مباراة تتطلب هذا النوع من السرعة.

عناوين متفرقة

قد يعجبك ايضا

https://tinyurl.com/43f432x7

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع دار الخليج ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق