الإمارات بطل العالم للجوجيتسو

0 تعليق ارسل طباعة
تمكن منتخب الإمارات الوطني من المحافظة على لقب بطولة العالم للجوجيتسو، التي اختتمت منافساتها بجوجيتسو أرينا في مدينة زايد الرياضية، تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي.

وبمشاركة 2000 لاعب ولاعبة من 65 دولة حول العالم، تربّع صقور الجوجيتسو على عرش البطولة، محققين 53 ميدالية ملونة بواقع 18 ذهبية، و16 فضية، و19 برونزية. واحتل اللاعبون الروس المركز الثاني في البطولة برصيد 44 ميدالية، بواقع 15 ذهبية، و15 فضية، و14 برونزية، بينما حل في المركز الثالث منتخب كازاخستان برصيد 37 ميدالية ملونة، موزعة على 8 ذهبيات، و6 فضيات، و23 برونزية.

وشهد اليوم الختامي لبطولة العالم استكمال منافسات فئات الكبار للرجال والسيدات، ونجح لاعبو منتخبنا في تحقيق فضيتين وبرونزيتين؛ حيث حصد البطل فيصل الكتبي الميدالية الفضية في وزن 85 كجم، ونال سيف الهيماني فضية وزن 85 كجم، ونالت اللاعبة حمدة الشكيلي الميدالية الفضية في وزن 45 كجم، فيما حصلت اللاعبة وديمة اليافعي على برونزية وزن 45 كجم.

حضر منافسات اليوم الختامي بانايوتوس ثيودوروبوليس رئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، وارافوت بو أبينيا سفير مملكة تايلند في الدولة، وعبد المنعم الهاشمي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، ومحمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الإمارات للجوجيتسو، ومنصور الظاهري عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو، وعارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وفهد علي الشامسي أمين عام الاتحادين الإماراتي والآسيوي للجوجيتسو.

وقال بانايوتوس ثيودوروبوليس رئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، إن استضافة دولة الإمارات للنسختين الأخيرتين من بطولة العالم أثبتت حكمة الاتحاد الدولي في اختيار أبوظبي كوجهة لتنظيم البطولة؛ حيث سخرت إمكانات جبارة للخروج بتنظيم مشرف يليق بمكانتها كعاصمة للجوجيتسو ومساهم أساسي في تطوير الرياضة على مستوى العالم.

وأضاف رئيس الاتحاد الدولي أن نجاح أبوظبي المذهل في استضافة النسخة السادسة والعشرين من بطولة العالم للجوجيتسو سيرفع من سقف التوقعات في البطولات المقبلة بكل تأكيد؛ لأن دولة الإمارات وأبوظبي ابتكرتا معايير جديدة في حسن الاستضافة، تستند إلى أرقى معايير الكفاءة والجودة والجاهزية، فضلاً عن توفيرها لأحدث البنى التحتية والمرافق الرياضية العالمية المواصفات.

من جانبه، قال عبد المنعم الهاشمي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو، إن دولة الإمارات وأبوظبي قدمتا نموذجاً رائداً ومتميزاً في استقبال وفود أكثر من 65 دولة حول العالم خلال بطولة العالم للجوجيتسو، مؤكداً أن الجهود التي يبذلها الاتحاد تهدف إلى ترسيخ مكانة أبوظبي كموطن للعبة ومحطة لاستقبال الأبطال وتصدير المواهب.

عظمة الإنجاز

وتقدم الهاشمي بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، على رعايته الكريمة، التي كانت حجر الأساس في هذا النجاح على الصعد كافة.

كما حرص الهاشمي على تهنئة لاعبي ولاعبات المنتخب الوطني، نظير أدائهم الرائع خلال البطولة، وتمكنهم من الحفاظ على اللقب.

ونوّه بعظمة الإنجاز الذي حققته لاعبات المنتخب في البطولة بحصولهن على 25 ميدالية ملونة بينها 9 ذهبيات، مؤكداً أن بنت الإمارات لا تعرف المستحيل، بل تسعى دائماً نحو الصدارة والريادة في شتى المجالات.

وبعد أن حققت ميدالية ذهبية فئة دون 21 عاماً، اعتلت اللاعبة الواعدة حمدة الشكيلي منصة التتويج مجدداً بعد حصولها على الميدالية الفضية لفئة الكبار وزن 45 كجم، وقالت في هذا الصدد: كنت أتمنى أن أهدي الإمارات ميدالية ذهبية جديدة، وبذلت ما بوسعي لتجاوز منافستي إلا أنها كانت تفوقني خبرة وتجربة. صحيح أنني لم أفز بذهبية جديدة، لكنني خرجت بالعديد من المكاسب، ولعّل الاحتكاك مع لاعبين عالميين متمرسين يُسهم في صقل خبراتنا ودفعنا نحو تركيز جهودنا على تطوير خطط تلائم مختلف النزالات والمنافسين.

وتوجهت الشكيلي بالشكر لكل من ساهم في دعم مسيرتها ومسيرة زميلاتها في البطولة، وخصّت بالذكر اتحاد الإمارات للجوجيتسو والجهاز الفني وبمقدمته المدربة بوليانا لاجو التي وصفتها بالأخت والصديقة. وحول استعدادها لخوض منافسات بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو قالت الشكيلي إن هدف بنات الإمارات هو على الدوام تحقيق الفوز والمركز الأول ومن اليوم نطوي صفحة مضيئة ونفتح أخرى أكثر إشراقاً.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع دار الخليج ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق