الأمم المتحدة تدعو الحكومة والحوثيين لبحث تطورات الحديدة

0 تعليق ارسل طباعة

كتب : حضارم نت 15/11/2021 13:02:40


دعت الأمم المتحدة، الإثنين، إلى فتح نقاش بين الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي، حول تطورات محافظة الحديدة غربي البلاد.


جاء ذلك في بيان صادر عن بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاقية الحديدة "أونمها".

وقال البيان "تلاحظ البعثة الأحداث المتمثلة في انسحاب القوات المشتركة من مدينة الحديدة ومن مديريتي الدريهمي وبيت الفقيه وأجزاء من مديرية التحيتا وسيطرة أنصار الله (الحوثيين) عليها، وما ترتب من تغيرات كبيرة بخطوط التماس في المحافظة".


وأضاف البيان "هذه الأحداث والمتغيرات تستدعي فتح نقاش بين الأطراف المعنية في اتفاقية الحديدة (الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي)".

وتابع البيان "تقف أونمها على أهبة الاستعداد لتيسير النقاش وفقا لإطار الاتفاقية"، فيما لم يصدر تعليق فوري من قبل الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي حول البيان.

والخميس والجمعة الماضيين، انسحبت القوات المشتركة من مناطق في الحديدة بعضها حيوية بشكل مفاجئ ما أثار حفيظة الرأي العام في اليمن، ونفت الحكومة الشرعية علمها بهذا الانسحاب.

ورغم قتال هذه القوات بجانب الحكومة، إلا أنها لا تخضع لسيطرة وزارة الدفاع، وتتلقى دعما ماليا وعسكريا من الإمارات، وفق وسائل إعلام محلية.

وتأسست "أونمها" في 13 ديسمبر/كانون الأول 2018، بموجب قرار المجلس 2452، بعد فترة وجيزة من توقيع اتفاق ستوكهولم بين الحكومة والحوثيين الذي نص على هدنة دائمة في الحديدة وإعادة انتشار قوات الطرفين.

وتساعد البعثة الأطراف اليمنية على ضمان إعادة انتشار القوات الموجودة في مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى، المنصوص عليها في اتفاق ستوكهولم.

ويشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

وللنزاع امتدادات إقليمية، منذ مارس/آذار 2015، إذ ينفذ تحالف بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

 

لا تذهب وتتركنا نسعد بإعجابك بصفحتنا على الفيس بوك إضغط هنا

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع حضارم نت ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق