مفوضية اللاجئين تحذر من المخاطر التي يتعرض لها المدنيون في مارب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

كتب : حضارم نت ـ متابعات 16/04/2021 19:11:45

أعربت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن قلقها العميق إزاء سلامة السكان المدنيين في مأرب باليمن مع تصاعد حدة النزاع في المحافظة.

وذكرت المتحدثة باسم المفوضية، أيكاتيريني كيتيدي، في مؤتمر صحفي عُقد اليوم الجمعة، في قصر الأمم في جنيف، أن "تأثير القتال يطال بشكل متزايد مناطق في مدينة مأرب وما حولها التي تؤوي أعداداً كبيرة من الأشخاص النازحين أصلاً بسبب النزاع القائم".

وبحسب بيانات شركاء المفوضية في مجال الحماية، أدى ما لا يقل عن 70 حادثة من حوادث العنف المسلح - بما في ذلك القصف وتبادل إطلاق النار والغارات الجوية - في الربع الأول من العام، إلى وقوع إصابات أو وفيات في صفوف المدنيين في مأرب.

شهر مارس الأسوأ

وأوضحت أيكاتيريني كيتيدي للصحفين في جنيف، أن 40 إصابة بين المدنيين، من بينهم 13 في مخيمات مؤقتة للعائلات النازحة، وقعت في شهر آذار/مارس وحده. ويعد هذا الرقم الأعلى منذ سنوات.

وكان غريفيثس أكد في وقت سابق أن مأرب تبقى مركز النزاع، مشيرا إلى أن النازحين والمجتمع المحلي موجودون على خط النار ويتعرضون للتهديد كنتيجة للهجوم على مأرب.

فيما أوضح مارك لوكوك أن الهجوم على مأرب يشكل تهديدا لملايين الناس، حيث يتوقع خروج عشرات الآلاف من المنطقة إذا استمر القتال.

وضع الأطفال والنساء

وكانت مفوضية اللاجئين قد أجرت مؤخرا تقييما لاحتياجات الحماية. وقد وجد التقييم أن النساء والأطفال يمثلون ما يقرب من 80 بالمائة من السكان النازحين في مأرب، وأن حوالي ربع الأطفال لا يرتادون المدرسة.

وتعيش معظم العائلات النازحة (90 بالمائة) في حالة من الفقر المدقع، بأقل من 1.40 دولار أمريكي في اليوم.

وأوضحت المتحدثة باسم المفوضية في جنيف أيكاتيريني كيتيدي، أن "واحدة من بين كل أربع عائلات ليس لديها مراحيض أو حمامات أو مرافق لغسل الأيدي بالقرب من مآويها".

وقالت إن الموجة الثانية من جائحة فيروس كورونا التي ضربت اليمن، وتعطل نصف المرافق الصحية عن العمل في البلاد، يجعل الوضع أكثر خطورة.

وعلى الرغم من نقص التمويل والوضع الأمني ​​المتقلب، تقدم المفوضية مساعدات نقدية لآلاف العائلات النازحة في مأرب لتغطية نفقات الغذاء والملابس والاحتياجات الطبية وغيرها.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع حضارم نت ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق