غرفة الملابس الجاهزة: العودة لمستندات التحصيل طوق النجاة للصناعة المصرية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

أشاد مجلس إدارة غرفة صناعة الملابس الجاهزة والمفروشات باتحاد الصناعات، بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية باستثناء مستلزمات الإنتاج والمواد الخام من العمل بالاعتمادات المستندية وهو الإجراء الذي تم تطبيقه مؤخرًا على عملية الاستيراد.

وقال محمد عبد السلام رئيس الغرفة، إن توجيهات الرئيس بالعودة إلى النظام القديم من خلال مستندات التحصيل، جاءت كطوق النجاة للصناعة المصرية والتي عانت خلال الشهرين الماضيين من صعوبات شديدة في توفير خامات التصنيع حتى بات عدد كبير من المصانع مهدد بالتوقف عن الإنتاج.

وأكد رئيس الغرفة أن التوجيهات الاخيرة تعكس اهتمام الرئيس الدائم بالصناعة الوطنية وتعزيز دورها في تحقيق التنمية المستدامة وتوفير فرص العمل، متوقعا أن تشهد العملية الإنتاجية انفراجه خلال الأيام المقبلة مع بدء تفعيل التوجيهات الرئاسية، فضلا عن انتظام الحركة في أغلب المصانع، ما ينعكس على توافر المنتجات في السوق المحلية وأيضا الالتزام بالتعاقدات التصديرية في مواعيدها دون تأخير.

وأشاد عبد السلام بجهود الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، وطارق عامر محافظ البنك المركزي، والمهندس محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات في العمل على حل المعوقات التي تواجه القطاع الصناعي، وتقديم كل السبل لمساعدته في مواجهة التحديات المحلية والعالمية التي فرضتها ظروف جائحة كورونا ومن بعدها الحرب الروسية الأوكرانية، مؤكدا أهمية مجموعة العمل التي وجه الرئيس بتشكيلها برئاسة رئيس مجلس الوزراء، للقيام بالمتابعة الدورية والتقييم المنتظم لمنظومة إجراءات الاستيراد ومدى تلبيتها لاحتياجات عملية الإنتاج.

وشدد أن الصناعة المحلية لديها فرص في تحقيق أرقام صادرات إيجابية بشرط توافر خامات الإنتاج واستقرار العملية الإنتاجية حتى تستطيع المصانع الوفاء بتعاقداتها الخارجية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق