نصائح الاستثمار في الذهب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

8 عوامل تؤثر على تغيرات أسعار الذهب

منذ فترة طويلةيُنظر إلى الذهب على أنه رمز للثروة، وبسبب مزاياه التي تتمثل في أنه ملاذ آمن وحافظللقيمة على وجه التحديد، ارتفع سعر الذهب يومًا بعد يوم مسجلاً ارتفاعات جديدة بشكل متكرر، إن العائد المرتفع لاستثمار الذهب على المدي جعل العديد من المستثمرين ينظرون إليه بإعجاب، وأصبح الاستثمار في الذهباستثمارًا شائعًا بشكل تدريجي في الإدارة المالية الشخصية، وعندما بدأ عدد كبير فيالاستثمار في الذهب تم طرح العديد من الأسئلة: هل الذهب هو أفضل الأصول الآمنة، ولكن لماذا يتقلب سعر الذهب؟ هل الاستثمار في الذهب آمن حقًا، في الواقع لفهم هذه المشكلة يجب أولاً أن نفهم العوامل التي تؤثر على سعر الذهب

تتأثر معظم التغيرات في سعر الذهب بالعلاقة بين العرض والطلب في حد ذاته، لذلك، فإنك كمستثمر لديك مبادئ الاستثمار الخاصة بك يجب أن تفهم قدر الإمكان أي عوامل التي تؤثر على المعروض من الذهب وفهم ديناميكيات المستثمرين الآخرين في السوق والتنبؤ باتجاه أسعار الذهب من أجل تحقيق استثمار مناسب، وتشمل العوامل الرئيسية الجوانب التالية:

1 .اتجاه الدولار

على الرغم من أن الدولار ليس مستقرًا بقدر الذهب إلا أنه أكثر سيولة، لذلك عندما يكون الوضع السياسي الدولي متوتروغير مؤكديلجأ الناس الى الاستثمار في الذهب تحسباً لارتفاع سعر الذهب، لكن العملة التي يحتفظ بها معظم الناس في أيديهم هي الدولار في الوقت الفعلي، إذا احتاج بلد ما إلى شراء أسلحة أو إمدادات أخرى من دول أخرى خلال أوقات الحرب فسوف يقوم أيضًا ببيع الذهب في يديه مقابل الدولار، لذلك قد لا يرتفع الدولار في أوقات عدم الاستقرار السياسي.

من البيانات التاريخية يرتبط اتجاه مؤشر الدولار الأمريكي وسعر الذهب سلبًا في معظم الأوقات، فعندما يكون الدولار الأمريكي قويًا يضعف الذهب، على العكس من ذلك، عندما يكون الدولار الأمريكي ضعيفًا فإن سعر الذهب سوف يقوى، سبب الارتباط السلبي بين الاثنين هو أن الدولار الأمريكي والذهب لا يزالان أهم الأصول الاحتياطية في العالم، عندما يقوى الدولار الأمريكي يزداد الطلب على شرائه وينخفض ​​الطلب المقابل على الذهب بشكل طبيعي، وعندما تنخفض قيمة الدولار يشتري الناس المزيد من الذهب من أجل الحفاظ على قيمته وزيادتها.

2 .فترات الحرب والاضطرابات السياسية

في أوقات الحرب والاضطرابات السياسية يتم تقييد التنمية الاقتصادية إلى حد كبير، وبالتالي فإن أي عملة محلية عرضة لتراجع قيمتها الشرائية بسبب التضخم، في هذا الوقت، تظهر أهمية الذهب بالكامل، نظرًا لأن الذهب له خصائص معترف بها وهو وسيلة تبادل معترف بها دوليًا، سيستهدف الناس الذهب في مثل هذه الأوقات وبالتالي فإن الاندفاع لشرائه سيؤدي حتما إلى ارتفاع سعره.

إن للجغرافيا السياسية تأثير على سعر الذهب العالمي بشكل كبير، في الماضي بمجرد اندلاع بعض الحروبارتفع سعر الذهب العالمي بشكل عام، على سبيل المثال: عندما وقعت حرب الخليج والحرب الإيرانية العراقية ارتفع سعر الذهب العالمي.

لكن هناك قيود أخرى مشتركة، على سبيل المثال: في الفترة بين عامي 1989 و 1992 كان هناك العديد من الاضطرابات السياسية والحروب المتفرقة في العالملكن سعر الذهب لم يرتفع بسبب ذلك، والسبب هو أنه في ذلك الوقت كان الجميع يملكون دولارات أمريكية وتخلوا عن الذهب، لذلك، لا يمكن للمستثمرين تطبيق عوامل الحرب ميكانيكيًا للتنبؤ بسعر الذهب، ولكن أيضًا في الاعتبار عوامل أخرى مثل الدولار الأمريكي.

3 .الأزمات المالية العالمية

عندما تكون الأنظمة المالية للولايات المتحدة والقوى الغربية الأخرى غير مستقرة، سيتم استثمار رأس المال العالمي في الذهب وسيزداد الطلب على شرائه وسيرتفع سعره، في هذا الوقت، يلعب الذهب وظيفة الملاذ الآمن للأموال، فقط عندما يكون النظام المالي مستقرًا ستنخفض ثقة المستثمرين في الذهب بشكل كبيروسينخفض ​​سعره بسبب بيع الذهب.

4 .التضخم

نحن نعلم أن القوة الشرائية لعملة الدولة يتم تحديدها بناءً على مؤشر الأسعار،عندما تكون أسعار الدولة مستقرة تكون القوة الشرائية لعملتها أكثر استقرارًا، على العكس من ذلك، كلما ارتفع سعر العملة كانت القوة الشرائية لها أضعف وأقل جاذبية، إذا ظلت مؤشرات الأسعار في الولايات المتحدة والمناطق الرئيسية في العالم مستقرة فلن تنخفض قيمة النقد وسيكون هناك دخل من الفوائد وسيصبح حتماً الخيار الأول للمستثمرين.

على العكس من ذلك، إذا كان التضخم حادًا فلن يكون الاحتفاظ بالنقد مضمونًا على الإطلاق، وفرض الفائدة لن يتماشى مع الارتفاع في الأسعار، سيشتري الناس الذهب لأن السعر النظري للذهب سيرتفع مع التضخم في هذا الوقت، كلما ارتفع معدل التضخم في الدول الغربية الرئيسية زاد الطلب على الذهب كمخزن للقيمة وارتفع سعره، ويعتبرمعدل التضخم في الولايات المتحدة هو الأكثر احتمالا للتأثير على حركة الذهب، بعض الدول الأصغر مثل تشيلي وأوروجواي وغيرها يمكن أن يصل التضخم السنوي إلى 400 مرة لكن ليس له أي تأثير على سعر الذهب.

الذهب نفسه هو مخزن للقيمة في ظل التضخم ولا يمكن فصله عن التضخم في الولايات المتحدة، ارتفاع أسعار النفط أيضًا يعني أن التضخم سيتبع ذلك، وكذلك أسعار الذهب.

5 .أسعار الفائدة

لا يربح الاستثمار في الذهب أي فائدة ويعتمد ربح استثماره كليًا على ارتفاع الأسعار، عندما يكون سعر الفائدة منخفضًا فإن الاستثمار في الذهب سيكون له فوائد معينة، ولكن عندما يرتفع سعر الفائدة سيكون تحصيل الفائدة أكثر جاذبية وستنخفض القيمة الاستثمارية للذهب الخالي من الفوائد، نظرًا لأن تكلفة الفرصة البديلة للاستثمار في الذهب كبيرة، فمن الأفضل وضعها في البنك لتحصيل الفائدة بشكل أكثر استقرارًا وموثوقية، خاصة عندما يرتفع سعر الفائدة في الولايات المتحدة سيتم امتصاص الدولار بكميات كبيرة وسيتأثر سعر الذهب.

6 .الوضع الاقتصادي

في ظل الظروف العادية، يرتبط اتجاه أسعار الذهب العالمية ارتباطًا سلبيًا بتوجه الاقتصاد الدولي، أي عندما يكون معدل النمو الاقتصادي الدولي سريعًا نسبيًا سينخفض ​​سعر الذهب، على العكس من ذلك، عندما يكون معدل النمو الاقتصادي العالمي بطيئًا نسبيًا سترتفع أسعار الذهب بدلاً من ذلك.

أحد الأسباب الرئيسية لارتفاع سعر الذهب العالمي بشكل حاد في عام 2020 هو أن الوضع الاقتصادي العالمي ليس متفائلاً للغاية بسبب تأثير الوباء، شهدت اقتصادات العديد من الدول انخفاضًا خطيرًا نسبيًا، في ظل هذه الخلفية، فإن نفور الجميع من المخاطرة مرتفع نسبيًا مما يؤدي إلى زيادة الطلب الدولي على الذهب مما يؤدي بدوره إلى ارتفاع سعره.

7 .علاقة العرض والطلب بالذهب                                                       

يعتمد سعر الذهب على العرض والطلب، إذا زاد إنتاج الذهب بشكل كبير فسوف يتأثر السعر ويتراجع، ولكن إذا توقف الإنتاج عن الزيادة لأسباب مثل الإضراب المطول من قبل عمال المناجم فإن سعر الذهب سيرتفع عندما يتجاوز الطلب العرض، بالإضافة إلى ذلك، أدى تطبيق تقنية تعدين الذهب الجديدة واكتشاف مناجم جديدة إلى زيادة المعروض من الذهب مما سيؤدي بالتأكيد إلى انخفاض سعره.

هناك جوانب عديدة للتحليل الأساسي لاتجاه الذهب، عندما نستخدم هذه العوامل يجب أن نفكر في مدى قوة تأثير كل منها،والبحث عن الفترة الزمنية للأولوية والتأثير لكل عامل لاتخاذ أفضل قرارات الاستثمار.

ينقسم التحليل الأساسي للذهب إلى عوامل قصيرة الأجل (عادة ثلاثة أشهر) وعوامل طويلة الأجل من حيث الفترة الزمنية، ويجب أن نتعامل مع آثارها بشكل منفصل.

arha tech

الكاتب

arha tech

كاتب صحفي

أخبار ذات صلة

0 تعليق