رامي فايز عضو مجلس إدارة غرفة فنادق البحر الأحمر: تراجع الحركة الوافدة لمصر بسبب إلغاءات أهم الأسواق المصدرة للسياحة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ألمانيا وبولندا وإيطاليا تتصدر إلغاءات الحجوزات بمنتجعات البحر الأحمر.. ومخاوف من تعطيل المتحور الجديد للطفرة السياحية المتوقعة

تراجعت الحركة السياحية الوافدة لمصر بداية العام الجديد بسبب الإلغاءات التى حدثت من أهم الأسواق المصدرة للسياحة مثل ألمانيا وبولندا وإيطاليا وفرنسا نتيجة الذعر الذى أثاره متحور كورونا الجديد «أوميكرون»، تبعا لتصريحات الخبير السياحى رامى فايز عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت الفندقية بالبحر الأحمر وعضو جمعية مستثمرى السياحة بمرسى علم.
وقال فايز لـ«مال وأعمال ــ الشروق» إن مؤشرات الحجوزات كشفت عن انخفاض ملحوظ للحركة السياحية الوافدة للعديد من المنتجعات السياحية بالبحر الاحمر خلال الفترة الحالية نتيجة الإلغاءات التى حدث مؤخرا من قبل بعض الأسواق الأوروبية الكبرى المصدرة للسياحة فى الوقت الذى كان الكثير من مستثمرى السياحة يتوقعون تحقيق طفرة سياحية خلال هذه الفترة تزامنا مع أعياد الميلاد التى يرتفع فيها الاقبال على المقصد السياحى المصرى.
وأضاف فايز أن مخاوف مستثمري القطاع السياحى تصاعدت خلال الفترة الأخيرة من تداعيات متحور كورونا خاصة بعد تحذيرات منظمة الصحة العالمية من تسونامى ارتفاع الإصابات والوفيات بسلالتى «دلتا» و«أوميكرون»، حيث توقعت المنظمة العالمية زيادة فى عدد الاصابات والوفيات الناجمة عن المتحور المستجد وهو ما أثار القلق والفزع فى جميع أنحاء العالم.
وأشار عضو مجلس إدارة غرفة الفنادق بالبحر الأحمر إلى أنه بالرغم من حدوث بعض الالغاءات إلا أن هناك حجوزات جديدة تتم حاليا من أسواق أوكرانيا والتشيك وليتوانيا وأيضا السوق الروسية الذى بدا يتجه بقوة إلى المنتجعات السياحية بالبحر الاحمر. لافتا إلى ان ظهور متحور «اوميكرون» خلال الشهرين الماضيين حال دون ارتفاع نسب الاشغال بفنادق الغردقة وشرم الشيخ إلى أعلى معدلاتها خلال العام الحالى.
وتوقع الخبير السياحى رامى فايز حدوث تحسن فى حركة السياحة الوافدة لمصر مع بداية شهر أبريل القادم بالتزامن مع أعياد الربيع فى مصر و«الايستر» فى أوروبا مع بداية التوسع فى تطعيمات كورونا محليا وعالميا، وكذا انحسار تدريجى لموجات كورونا.. مشيرا إلى أن كل المؤشرات كانت تشير إلى حدوث تحسن فى حركة السياحة الوافدة لمصر وكانت تمهد الطريق امام انطلاق السياحة المصرية فى العام الحالى 2022.
وحول تأثير السيول وموجات الثلج التى نزلت ببعض المدن السياحية بالبحر الاحمر وتحولت لأجواء المدن الأوروبية قال عضو مجلس إدارة غرفة الفنادق بالحر الاحمر الأحمر إن بعض الفنادق تعرضت لأضرار وخسائر بسيطة بسبب السيول وتم السيطرة على الوضع وإصلاح التلفيات على الفور.. مشيرا إلى أن الحياة عادت لطبيعتها للمدن السياحية بمحافظة البحرالأحمر بعد الأمطار الغزيرة والسيول التى ضربت الغردقة ومرسى علم الاسبوع الماضى.. موضحا أن السياح المتواجدين بالفنادق يقضون إجازتهم اليوم بشكل طبيعى وجميع الرحلات السياحية سواء البرية او البحرية تسير بشكلها المعتاد.
اشار إلى عدم وجود اية إلغاءات فى حجوزات الفنادق بسبب الأمطار والسيول وجميع البرامج تسير بشكل طبيعى، كما أن جميع الرحلات القادمة من مختلف دول العالم تصل فى مواعيدها إلى مطارات الغردقة ومرسى علم.. لافتا إلى أن حالة الطقس جيدة حاليا، موضحا أن نسب انخفاض درجات الحرارة خلال الايام الماضية لم يؤثر على نسب التدفقات الوافدة للغردقة ومرسى علم خلال تلك الفترة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق