قناة السويس: زيادة رسوم العبور تحقّق عائدًا يتراوح بين 400 إلى 500 مليون دولار سنويًّا

0 تعليق ارسل طباعة
قال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، إنّ زيادة رسوم العبور بالمجرى الملاحي بنسبة 6% تحقّق عائدًا يتراوح بين 400 إلى 500 مليون دولار سنويًّا.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "كلمة أخيرة" الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي، عبر شاشة "on"، مساء الثلاثاء، أن إحصاءات العوائد يتم احتسابها سنويًّا، لكن يتم تحديث الرؤية كل ثلاثة أشهر.

وأوضح ربيع أنّ رسوم تخفيض عبور ناقلات الغاز الطبيعي انخفضت من 25% إلى 15%، ما يعني زيادة رسوم العبور بنسبة 10%.

وأشار إلى أنّه تم استثناء السفن السياحية من فرض الزيادة الجديدة وذلك مراعاة لظروف هذا القطاع، والأضرار التي تكبّدها خلال جائحة كورونا.

وأوضح ان ناقلات الغاز الطبيعي والحاويات هي أكثر السفن عبورًا من قناة السويس، لافتًا إلى 80% من التجارة العالمية تمر عبر النقل البحري.

وكان رئيس الهيئة، قد أعلن زيادة رسوم العبور لجميع أنواع السفن العابرة للقناة بنسبة 6% خلال عام 2022 مقارنة بعام 2021، على أن يبدأ تطبيق الزيادة المُقررة اعتبارا من شهر فبراير القادم، واستثناء كل من السفن السياحية وناقلات الغاز الطبيعي المسال من هذه الزيادة، حيث سيتم تثبيت رسوم عبورهما.

وأكد ربيع، في بيان، حرص الهيئة على تطبيق استراتيجية تسعيرية وتسويقية متوازنة ومرنة تحقق مصالح الهيئة وعملائها، وتراعي الظروف الاقتصادية العالمية ومتغيراتها المختلفة عبر آليات واضحة تتضمن تقدير رسوم عبور السفن، بما يتيح تقديم الخدمات الملاحية لعبور القناة وفق سياسة نموذجية تضمن الحفاظ على ريادة القناة وتجعلها الاختيار الأمثل والأسرع والأقصر للعملاء مقارنة بالطرق المنافسة الأخرى، وذلك بالتكامل مع المنشورات الملاحية التي تصدرها وتجددها الهيئة وفق المتغيرات الآنية لكل فئة من فئات السفن العابرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع بوابة الشروق ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق