في غمرة الفاجعة الاقتصادية.. احتياطيات لبنان ستنفد في غضون شهرين

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

قال غازي وزني وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال في لبنان، إن المال المخصص لتمويل الواردات الأساسية في بلده سينفد بحلول نهاية مايو، وإن التأخيرات في إطلاق خطة لخفض الدعم تكلف 500 مليون دولار شهرياً.

وبينما ينهار اقتصاد لبنان، قال وزني في مقابلة مع وكالة "رويترز" أمس الخميس، إن المصرف المركزي طلب من حكومة تصريف الأعمال اتخاذ قرار بشأن الرفع التدريجي للدعم لتقنين احتياطيات النقد الأجنبي المتبقية.

ويغذي الانهيار المالي اللبناني الجوع والاضطراب، في أخطر أزمة يشهدها لبنان منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها في الفترة بين
1975-1990.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع العربية نت ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق