في مؤشر جديد.. أميركا في الطريق نحو طفرة اقتصادية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

ارتفع مؤشر نشاط قطاع الصناعات التحويلية الأميركي إلى أعلى مستوياته فيما يربو على 37 عاماً في مارس، مدفوعا بنمو قوي في طلبيات التوريد الجديدة، مما يعطي أوضح مؤشر حتى الآن على أن طفرة اقتصادية منتظرة بشدة من المرجح أن تكون في الطريق.

قال معهد إدارة التوريدات، الخميس، إن مؤشره لنشاط المصانع الأميركية قفز إلى 64.7 الشهر الماضي من 60.8 في فبراير. وذلك أعلى مستوى منذ ديسمبر 1983.

وتشير أي قراءة فوق الخمسين إلى نمو قطاع الصناعة، الذي يسهم بنسبة 11.9% من الاقتصاد الأميركي.

وكان اقتصاديون استطلعت "رويترز" آراءهم توقعوا ارتفاع المؤشر إلى 61.3 في مارس. وقد دعمت جائحة كوفيد-19 المستعرة منذ عام الطلب على السلع.

ومن المتوقع أن يتسارع نمو الاقتصاد هذا العام، تغذيه حزمة تبلغ 1.9 تريليون دولار للإغاثة من تداعيات الجائحة، وإعادة فتح الشركات مع تلقي مزيد من الأميركيين للقاحات الواقية من فيروس كورونا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة موقع العربية نت ولا يعبر عن وجهة نظر موقع اخبار الخليج وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصدر، ونحن نخلي مسئوليتنا عن محتوى الخبر .

أخبار ذات صلة

0 تعليق